شريف نصار  … إخناتون (١) …..

شريف نصار  … إخناتون (١)
هو ابن الملك امنحوتب الثالث والذي تجري فى عروقه دماء عربية حيث ان والده هو ابن الملك تحوتمس الرابع والذى تزوج من اميرة تنتسب لعائلة ملكية عريقة وهى مملكة خيتا فى بلاد النهرين و ام الملك اخناتون او الملك امنحوتب الرابع تدعى ( تي ) من عامة الشعب المصري وكانت ذا مكانة مؤثرة سياسيا واقتصاديا ودينيا
ايضا .
هناط بعض المؤرخين يعتبرون اخناتون نبي ملك مثله فى ذلك مثل داوود وسليمان عليهما السلام لكن هذا الكلام لا يمكن ان يصدق لاسباب عدة :
(١) اذا كان نبيا حقا لكان اعلن عن هذا لقومه او كتبها على جدران المعابد
(٢) اذا كان نبيا لما سمح ان يصور على جدران المعابد او عن طريق نحت تماثيل له فهذه اشياء لا يعترف بها الانبياء
(٣) اذا كان فعلا من الانبياء لما سمح لفناني عصره بتصوير الاله اتون الاوحد ( حسب اعتقاده ) على شكل قرص شمس .
اخناتون لم يعبد صاحب القدرة او القوة المحركة لقرص الشمس اى لم يعبد الله الواحد الاحد للقهار كما يعتقد البعض بل انه اقتصر فى عباداته على قرص الشمس فقط ، حتى تسابيحه المذكورة عنه لم تدل انها نابعة منه الى الله عز وجل فمثلا يقول اخناتون وينادى الهه (( يا ضوء النهار والشمس تشرق فتضئ ما تشرق عليه نهارا )) حيث انه اختار فعل يشرق وهو يرتبط بالشمس ولم يرتبطان برب الشمس . لكن هذا لا يمنع ان يكون قد سلك طريق الصالحين والانبياء و انهولم يسلك طريق رب الانبياء فكان اخناتون متواضعا للغاية وكان يدعو دائما الى ازالة الفوارق بين الطبقات وان الناس والملك سواسية امام الاله و قام بترك حياة الترف والملذات الدنيوية وجعل كل امواله تنفق على دعوته الدينية حيث كان يريد ان تكون دعوته الدينية عالمية فى المشرق والمغرب ولم تقتصر على مصر فحسب .
فى المقال القادم ان شاء الله اذا كان فى العمر بقية سنتكلم عن اصوله العربية هو واجداده المصريين القدماء عموما .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى