«نفرتيتى» تعود إلى منصات عروض الأزياء فى «اسبارا فاشون ويك» أون لاين.. صور

كتبت فاطمة محمد عبد الجواد 

تنطلق اليوم فعاليات عروض أسبارا فاشون ويك ولمدة 4 أيام بتنظيم من المصمم الأوزباكى ايدر خان من خلال تقديم عروض الازياء بنظام «اون لاين» فى إطار الجهود الدولية المكثفة لمواجهة فيروس كورونا الذى اجتاح العالم بأسره .

يشارك فى الأسبوع مصممين من جميع أنحاء العالم أبرزهم من الامارات العربية المتحدة وفرنسا وانجلترا وأمريكا وكولومبيا والفلبين والهند وايطاليا وهولندا وطاجيكستان وكازاخستان وصربيا والسويد وأسبانيا وجورجيا واذربيجان والمجر والمغرب وماليزيا وايطاليا وأرمينينا وقبرص واثيوبيا ومولدوفا واوكرانيا .

وتشارك المصممة العالمية الاماراتية منى المنصورى فى عروض اسبارا فاشون ويك هذا العالم بتجربة جديدة بعدما قررت إعادة تقديم عرض «نفرتيتى» الذى قدمته فى عام 2016 فى قلب معبد الأقصر بين جنبات الحضارة وعبق التاريخ وكان حديث العالم وقتها حيث شهد حضورا مكثفا من خبراء الموضة والأزياء وكبرى الصحف ووكالة النباء ووسائل الاعلام العالمية وتم الاتفاق معها من جانب ايدار خان ليكون عرضها فى النهاية لختام عروض الأسبوع .

وقالت «المنصورى» إن عرض أزياء نفرتيتى يعد واحد من أعظم عروض الأزياء التى قدمتها لأن كان فى لحظة تاريخية فارقة وكان له هدف نبيل تمثل فى دعم السياحة المصرية التى تعرضت لأزمة كبيرة بسبب الحوادث الارهابية التى شنها طيور الظلام ضد أم الدنيا فى مرحلة دقيقة من تاريخها .

وأضافت أن كل قطع العرض مستوحاة من الطراز الفرعونى لتناسب المكان المقام فيه والهدف منه كما كانت قصات الشعر والمكياج على الطريقة الفرعونية لأن المرأة المصرية القديمة كانت من أوائل نساء العالم فى معرفة واستخدام الزينة وادوات التجميل وصاحبة طراز فريد فى الأزياء وتعد من ملوك الموضة على مر التاريخ .

وأشارت إلى أن الهدف من إعادة عرض «نفرتيتى» هو تسليط الضوء على مصر نظرا للدور المحورى الكبير الذى تلعبه على الساحة العالمية حاليا بالإضافة إلى إعادة فتح منافذها الجوية ومنشآتها السياحية أمام حركة السياحة العالمية بعد نجاحها فى السيطرة على فيروس كورونا وتحجيمه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق