محافظ سوهاج يلتقي أعضاء اللجنة العامة للأحزاب السياسية بالمحافظة من بينهم الأحرار الإشتراكين

كتب  / محمد دياب

التقى اللواء طارق الفقي محافظ سوهاج، بديوان عام المحافظة، مع أعضاء اللجنة العامة للأحزاب السياسية بمحافظة سوهاج .

وهم محمد الطوخي أمين حزب الخضر
وايسر عرفة امين حزب المؤتمر
وحمدي الديك  امين حزب الغد
وسلطان احمد سلطان  امين حزب الحركة الوطنية
ومحمد محروس امين حزب شباب مصر
و احمد عناني امين حزب حماة الوطن
و حسن الزقالي  امين مساعد حزب التجمع
و ناصر الشيباني امين الحزب الناصري
و اشرف عمران  أمين حزب المحافظين
و عامر ابوزيد امين حزب  الإتحاد

ومحمد دياب الشريف امين حزب الأحرار الاشتراكين ومسعد رئيس الحزب.

وذالك لمناقشة عدد من القضايا والموضوعات التي تهم المواطن السوهاجي، وذلك في إطار التواصل والنقاش مع كافة فئات المجتمع، بحضور الدكتور محمد عبد الهادى مدير مكتب المحافظ  .

محافظ سوهاج يلتقي أعضاء اللجنة التنسيقية للأحزاب السياسية بالمحافظة
محافظ سوهاج يلتقي أعضاء اللجنة التنسيقية للأحزاب السياسية بالمحافظة

تناول الاجتماع مناقشة بعض الموضوعات في مختلف القطاعات منها ” التربية والتعليم، والصحة، والري”، وأكد ” الفقي ” أن محافظة سوهاج تشهد حاليا طفرة تنموية كبيرة في كافة المجالات خاصة مع تنفيذ مشروعات المبادرة الرئاسية لتطوير الريف المصري ” حياة كريمة”، ومشروعات برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر، بالإضافة إلى مشروعات الخطة الاستثمارية للمحافظة، لافتا إلى أن حجم الاستثمارات خلال الفترة الحالية في سوهاج يصل إلى 60 مليار جنيه، منها 45 مليار جنيه لمشروعات تطوير الريف المصري بقرى سوهاج.

وأشار المحافظ خلال الاجتماع إلى أن قطاع الصحة بسوهاج شهد خلال الفترة الماضية تطورا ملحوظا على صعيد الإنشاءات والأجهزة الطبية الحديثة التي دخلت الخدمة مؤخرا، في العديد من مستشفيات المحافظة، وافتتاح وحدات طبية جديدة للتيسير على المواطنين منها ” وحدة السمعيات، ووحدة علاج التصلب المتعدد” بمستشفى سوهاج العام، بالإضافة إلى أحدث أجهزة الأشعة المقطعية بمستشفيات وزارة الصحة .

وقام أمناء الأحزاب السياسية بسوهاج خلال اللقاء بعرض بعض الشكاوى التي تم رصدها في الشارع السوهاجي، بمختلف القطاعات، وعدد من المقترحات لحلها .

وأكد محافظ سوهاج على دراسة تلك الشكاوى والعمل على حلها في أسرع وقت بالتنسيق مع الجهات المعنية، لافتاً إلى أهمية دور الأحزاب في المشاركة المجتمعية ورصد المشكلات، والمشاركة في وضع الحلول المناسبة لها، مؤكدا أن الدولة تولي اهتماما كبيراً بتحقيق التنمية الشاملة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى