الدكتور مصطفى توفيق لروعة الدندن …منظمات المجتمع المدني:تلعب دورًا مهمًا في تعزيز الشفافية والحكم الرشيد ……

الدكتور مصطفى توفيق لروعة الدندن …منظمات المجتمع المدني:تلعب دورًا مهمًا في تعزيز الشفافية والحكم الرشيد ……

أدارت الحوار
الإعلامية والأديبة السورية
روعة محسن الدندن
مديرة مكتب سورية للإتحاد الدولي للصحافة والإعلام والإتصال
مدير مكتب جريدة أخبار تحيا مصر في سورية
مستشارة تحرير لجريدة أحداث الساعة

ضيفي
د/مصطفى توفيق
رئيس الإتحاد الدولي للصحافة والإعلام و الإتصال
حاصل على شهادة جامعية بكلية ستراد كلايد بالمملكة المتحدة في المجال الصحافي
حاصل على شهادة الدكتوراه الفخرية في مجال الصحافة و الإعلام من معهد باراديم للدراسات المتقدمة
أصدرت سنة 2018 كتابا تحت عنوان محطات النضال المجيد لنقابة الصحافيين المغاربة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل
أصدرت سنة 2019 كتاب تحت عنوان مقالات رأي
أصدرت سنة 2019 كتاب تحت سقف التنازلات…الحكم الذاتي
أصدرت سنة 2016 ثلاثة عشر كتابا باللغة الإنجليزية منقولة من أخبار بي بي سي البريطانية
أصدر سنة 2021 كتابا تحت عنوان ” الذكاء الاصطناعي”
منخرط بمنظمة مراسلون بلا حدود سنة 2018
كاتب مقالات بمختلف الجرائد الإلكترونية الوطنية و الدولية
و طالب معرفة
أهلا وسهلا بك مجددا دكتور مصطفى توفيق في حوار جديد
وشكرا لك لقبولك دعوتي للحوار مجددا

س1/ ماذا يقصد بمنظمات المجتمع المدني العربي والغربي؟

ج1/ أولا، المجتمع المدني هو ساحة للعمل الجماعي التطوعي حول المصالح والأغراض والقيم المشتركة المتميزة عن العائلات والدولة والمؤسسات الساعية للربح، ويشمل مصطلح المجتمع المدني النطاق الكامل للمنظمات الرسمية وغير الرسمية التي تقع خارج الدولة والسوق، بما في ذلك الحركات الاجتماعية ، والمنظمات التي تشارك المتطوعين ، ومنظمات العضوية الجماهيرية ، والمنظمات غير الحكومية ، والمنظمات المجتمعية وكذلك المجتمعات والمواطنين الذين يتصرفون بشكل فردي وجماعي، و هذه المجموعة الواسعة من المنظمات غير الحكومية وغير الهادفة للربح التي لها حضور في الحياة العامة ، تعبر عن مصالح وقيم أعضائها أو غيرهم ، بناءً على اعتبارات أخلاقية أو ثقافية أو سياسية أو علمية أو دينية أو خيرية، لذلك تشير منظمات المجتمع المدني (CSOs) إلى مجموعة واسعة من المنظمات وهي المجموعات المجتمعية والمنظمات غير الحكومية والنقابات العمالية والمنظمات الخيرية والجمعيات المهنية وغيرها

س2/ ماهو دور هذه المنظمات مع الدولة ؟

ج2/ يمكن لمنظمات المجتمع المدني أن تلعب دورًا مهمًا في تعزيز الشفافية والحكم الرشيد في البلدان النامية من خلال المساهمة في زيادة النقاش العام حول القضايا المتعلقة بصياغة وتنفيذ الميزانيات الحكومية، وكذلك في دعم المزيد من الشفافية في الإيرادات العامة، أما الدور الذي تلعبه منظمات المجتمع المدني بشكل عام، هو تحديد الاستراتيجيات الممكنة التي قد تتبناها منظمات المجتمع المدني وكبار المسؤولين الحكوميين في مختلف البلدان الأفريقية من أجل تعزيز الحوار البناء والشفافية حول قضايا الإدارة المالية، و لقد لعب المجتمع المدني دورًا حاسمًا في التحولات الديمقراطية في أوروبا الشرقية وأمريكا اللاتينية، و لخيبة أمل الكثيرين ، لم تلعب هذا الدور في العالم العربي في جميع أنحاء المنطقة ، حيث تم إضعاف المنظمات غير الحكومية وترويضها، و في غضون ذلك ، تواصل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي التأكيد على أهمية تنمية المجتمع المدني، لكن أسلوب تمكين المنظمات غير الحكومية لا يزال معيبًا وفي كثير من الأحيان بلا هدف.

س3/ هل هناك ضرورة لخلق حياة مدنية لا تخضع لسيطرة الدولة كالجمعيات والنقابات والأحزاب السياسية، يمكن أن تحد من تغول أجهزة الدولة تجاه المواطنين؟

ج3/ أعتقد أن داخل الحدود الإقليمية لكل دولة، يوجد عدد كببر من الجمعيات ، مثل النقابات العمالية ، والأحزاب السياسية ، والجمعيات المهنية من مختلف الأنواع ، والهيئات العلمية ، والجمعيات العلمية ، وجمعيات الموظفين العموميين ، وعدد لا يحصى من الجمعيات، ومن الحقائق المثيرة للانتباه للحياة الحديثة ، في الواقع ، ميل الناس إلى توحيد أنفسهم في جمعيات جماعية للنهوض بالمصالح الاجتماعية والعلمية والدينية والتعليمية والسياسية والاقتصادية وغيرها من المصالح المشتركة ، مما أدى إلى مجتمع اليوم هو شبكة حقيقية من هذه الجمعيات، ولم تعد الدولة مجرد ركام من الأفراد ، جميعهم متساوون و مرتبطين بأهداف جمعياتهم التي تضم ضمن عضويتها نسبة كبيرة من الأشخاص من العديد من الدول.

س 4/ تستطيع المنظمات غير الحكومية المشاركة في عمل الأمم المتحدة بإحدى طريقتين، إما من خلال الحصول على مركز استشاري مع المجلس الاقتصادي والاجتماعي، أو من خلال التعاون مع إدارة الأمم المتحدة للتواصل العالمي (التي كانت تعرف سابقا بإدارة شؤون الإعلام).فهل هذا يعني السيطرة
أو مقاسمة الدول في إدارة الدول والإعلام ؟؟؟

ج4/ أعتقد أن شعبة التنمية الاجتماعية الشاملة التابعة لإدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية (UNDESA) تهدف أولا و قبل كل شيء إلى خلق وعي أكبر وتعزيز مشاركة المجتمع المدني في عمل الأمم المتحدة بشأن قضايا التنمية الاجتماعية من حيث صلتها بولاية إدارة التنمية الاجتماعية، ولتعزيز هذا الهدف ، تنسق دائرة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية التابعة للأمم المتحدة مشاركة المنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني الأخرى ذات المركز الاستشاري لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي في عمل الهيئات الحكومية الدولية.

س5/ جامعة الأمم المتحدة هي مؤسسة بحثية ومنظمة تعليمية للدراسات العليا، ومقرها في اليابان. وتتركز ولاية الجامعة في الإسهام من خلال التعاون في مجال البحوث والتعليم في الجهود المبذولة لحل المشاكل العالمية المتصلة ببقاء البشرية ونمائها ورفاهيتها التي تعني الأمم المتحدة وشعوبها والدول الأعضاء فيها.فهل قامت هذه الجامعة بدورها في وطننا العربي لحل المشاكل التي تحدث لشعوب الدول العربية ؟

ج5/ أولا، لا أعتقد أن جامعة الأمم المتحدة بإمكانها أن تحل المشاكل الاقتصادية الراهنة التي يشهدها العالم اليوم خصوصا شعوب الدول العربية، لأن هناك كارثة اقتصادية وصحية في البلدان النامية التي تشكل 85 ٪ من سكان العالم، والأكثر إثارة للقلق هو الضرر الاقتصادي الهائل الذي سببه الوباء وعمليات الإغلاق الواسعة النطاق التي فرضتها معظم البلدان النامية، حيث تقدر وكالات الأمم المتحدة أن 1.5 مليار شخص (نصف القوى العاملة العالمية) سيصبحون عاطلين عن العمل ، مع دفع 500 مليون مرة أخرى إلى الفقر بينما يواجه 250 مليونًا المجاعة ، مما يعكس جميع المكاسب التي تحققت في العقدين الماضيين، و هذا يعني أن انهيار الاقتصاد العالمي سيضر بشكل خطير بفرصنا في التعافي ، ويضر بالصادرات ، ويعطل سلاسل التوريد ويهدد النظام المالي العالمي، و أريد هنا أن أشير إلى أن الفشل في احتواء الانتشار العالمي للفيروس سيضمن أيضًا بقاء مخزون من العدوى يمكن أن يقفز مرة أخرى إلى البلدان المتقدمة.

س6/ يقال أن هذه المنظمات في صيغتها الجديدة من خلال العمل المدني، حيث تسعى لتكوين نخبة فكرية وسياسية مرتبطة بالغرب، وبالدول الداعمة مصلحياً وسياسياً، وبتوجهاتٍ تدعي العلمنة والديمقراطية واحترام حقوق الغير، بما فيها حقوق المثليين فهل هذا يتوافق مع ثقافتنا وعاداتنا ودياناتنا ؟

ج6/ عندما حكمت المحكمة العليا الأمريكية لصالح زواج المثليين في السنوات الماضية ، رحب البيت الأبيض به بأضواء ملونة بألوان قوس قزح واحتفل كثير من الناس بإضافة صبغة قوس قزح إلى ملفهم الشخصي على الفايسبوك، لكن بالنسبة للمجتمعات العربية و خصوصا المملكة العربية السعودية ، كان هذا مدعاة للقلق وليس الاحتفال ، لتنبيههم إلى خطر لم يلاحظه أحد من قبل في وسطهم. الضحية الأولى كانت مدرسة طلائع النور التي يديرها القطاع الخاص في الرياض والتي تصادف وجود حاجز على السطح مرسوم بخطوط قوس قزح. وفقًا للشرطة الدينية في المملكة ، تم تغريم المدرسة 100،000 ريال (26،650 دولارًا أمريكيًا) لعرضها “شعار المثليين جنسياً” على بنايتها ، وسُجن أحد مسؤوليها وأعيد رسم الحاجز المخالف بسرعة ليتناسب مع سماء زرقاء خالية من قوس قزح، وفي أفغانستان ، قبل بضع سنوات فقط ، كان هناك جنون لتزيين السيارات بملصقات قوس قزح، والتي كانت المصانع الصينية سعيدة جدًا بتوفيرها، و لم يكن الأمر كذلك حتى أوضحت وكالة الأنباء الأفغانية “باجهوك” كيف يمكن أن يساء تفسيرهم حتى توقف الجنون فجأة، و من طبيعة الحال أن ما يسمى ب”حقوق المثليين” يتعارض مع ثقافتنا و تربيتنا و ديننا الإسلامي

س7/ كيف يمكن مساعدة الدول من خلال منظمات المجتمع الدولي؟

ج7/ ربما حان الوقت للنظر مرة أخرى في الآثار المترتبة على المنظور البنيوي للدعم الدولي ، الذي تم تكييفه مع العصر المعاصر ومع مراعاة خطة التنمية المستدامة لعام 2030؟ يمكن رؤية المحاولات الأخيرة لتجميع رؤى النهج الكلاسيكي الجديد ، مع تركيزه على التجارة ، مع المنظورات البنيوية والتنموية الأقدم ، في العمل المتباين لأوكامبو (2005) ، لين (2012) سبينس (2011) وآخرين، و حتى الآن ، ركز الدعم الدولي لأقل البلدان نمواً بشكل كبير على الطلب الدولي على المنتجات الحالية أو المحتملة لهذه البلدان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى