“متابعة تطبيق مواعيد غلق الورش الحرفية والمحال العامة بأحياء شرق القاهرة”

رفعت الهلاوى :

تنفيذًا لقرار اللجنة العليا لتراخيص المحال العامة وتطبيق المواعيد الجديدة لفتح وغلق المحال والمولات التجارية على مستوي الجمهورية وكتوجيهات السيد الدكتور/ إبراهيم صابر خليل. محافظ القاهرة..

متابعة من السيدة المهندسة/ مني البطراوي نائب محافظ القاهرة للمنطقة الشرقية لتنفيذ قرار غلق المحال العامة في المواعيد الرسمية المقررة بأحياء المنطقة الشرقية (غرب مدينة نصر و شارع جسر السويس ، غلق المحلات التجاريه شارع الإنتاج من شارع جسر السويس حي عين شمس ، حي السلام ثان) وأيضا متابعة غلق الورش بأحياء (شرق وغرب مدينة نصر ، عين شمس ، السلام ثان).

علي أن تكون مواعيد فتح الورش الحرفية يوميًا كما هو معمول به حالياً في التوقيتات الصيفية اعتباراً من الساعة الثامنة صباحاً، على أن يتم الغلق في تمام الساعة السابعة مساءً، ويستثنى من ذلك الورش الموجودة على الطرق ومحطات الوقود والمرتبطة بالخدمات العاجلة للمواطنين وذلك حفاظاً على توفير الخدمات الهامة لهم .

ونص القرار على أن تكون مواعيد فتح المحال التجارية يوميًا خلال الفترة من أول يوليو عام ٢٠٢٤ وحتى نهاية يوم الخميس الأخير من شهر سبتمبر عام ٢٠٢٤، الساعة السابعة صباحًا على أن يتم الغلق في تمام الساعة العاشرة مساءً ، ويتم زيادة التوقيت يومي الخميس والجمعة وفي أيام الإجازات والأعياد الرسمية لتغلق الساعة الحادية عشر مساءً وبذلك يكون التخفيض ساعة واحدة فقط عن المواعيد الصيفية المعمول بها.
وأن تكون مواعيد فتح المولات التجارية يومياً خلال الفترة المشار إليها اعتباراً من الساعة العاشرة صباحاً وتغلق الساعة الثانية عشر منتصف الليل، على أن يتم زيادة التوقيت يومي الخميس والجمعة وفي أيام الإجازات والأعياد الرسمية لتغلق الساعة الواحدة صباحاً.
ويستثنى من المواعيد الجديدة لغلق المحال التجارية المشار إليها محال البقالة والسوبر ماركت والمخازن والأفران، مع مراعاة الأنشطة الليلية لبعض المحال مثل محال بيع الفواكه والخضروات ومحلات الدواجن وأسواق الجملة والصيدليات مراعاة للخدمات الهامة التي تقدم للمواطنين.

يأتي ذلك تنفيذاً توجيهات الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء باتخاذ الاجراءات اللازمة لترشيد استخدام الكهرباء بما يساهم في تقليل حجم المنتجات البترولية المستوردة في ظل ارتفاع درجات الحرارة وكذا الارتفاع الغير مسبوق في معدلات استهلاك الكهرباء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى