ثورة ٣٠ يونيو المجيدة بقلم حسن ابو زهاد

ثورة ٣٠ يونيو المجيدة
بقلم
حسن ابو زهاد

 

ثورة الثلاثون من يونيو الثورة التي استعادت مصر إلي مسارها الحقيقي وحافظت علي هوية الشعب المصري ومقدراته حيث أحبطت كل المحاولات لاختطاف الهوية المصريةووضع مصر في صراعات محلية وإقليمية ودولية حيث نبه أبناء مصر المخلصين إلي مخططات شيطانية كانت تحيط بالبلاد مصادرها مختلفة ولكنها لها أهداف محددة وضع مصر في صراعات تنهك القوي النامية لها حيث أستعادت الوطن من مخططات دامية ولكنها حافظت علي مصر وأنقذتها من مصير دول الجوار والوقوع في الصراعات والمخططات الدولية التي تهدف إلي تقسيم العالم العربي إلي دويلات صغيرة يمكن اللعب باقدارها حيث أنها تصبح غير مؤثرة علي الصعيد الدولي ولا تمثل خطراً على الكيان الصهيوني كما أنها أفشلت المخطط الدولي اليهودي بإنهاء القضية الفلسطينية وتهجيرهم إلي ارض سيناء المباركة إفشال مشروع الشرق الأوسط الجديد التي خططت له القوي الاستعمارية وأنحاز الشعب المصري لجيش مصر العظيم أبناء مصر الشرفاء الذين حملوا مسؤولية الأمن والأمان واستعادة البلاد إلي المسار الصحيح لها وحماية حدود مصر شرقا و غربا وجنوباً وحماية سواحلها الشمالية وتأمين المنشآت الحيوية لقد استعادت مصر قواها ولكن المخططات مازالت بعد فشلها مخططا يتلو مخططا صارت تحكم الخناق الاقتصادي عليها ولكن الشعب المصري الاصيل فطن ذلك والتف حول القيادة السياسية الحكيمة يدعم كل القرارات من أجل حماية الأمن القومي المصري فكانت القرارات المصرية المصيرية قرارات فاصلة لا لبث فيها الأمن القومي المصري خطا أحمر لا يمكن تجاوزه نعم نعانى. الآن من آثار الخناق الاقتصادي الذي يهدف إلي أثناء مصر عن قراراتها ولكن المصريين الشرفاء يقفون خلف القيادة السياسية يدعمونها بكل قوة ومازلنا نعانى من هذه التبعات وتحمل المواطن البسيط تبعات الإصلاح الاقتصادى. بقوة واقتدار وشجاعة و إيمان. كامل بأن هذه المرحلة سوف تمر سريعا لأنها مشكلات مفتعلة من أجل أن تثني القيادة السياسية عن طريقها الذي تسلكه في البناء الحقيقي لكافة المجالات في البلاد وتنامي القوة العسكرية
حفظ الله مصر. قيادة وجيشا وشرطة وأجهزة الدولة جميعها وكل عام وفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى. جنرال مصر العظيم وجيشها وشعبها العظيم فى آمن وأمان واستقرار ولتبقى مصر رغم أنف الحاقدين عالية شامخة تقود العالم الحر إلي آفاق واسعة نحو التقدم والازدهار وكل عام والشعب المصري سعيدا بذكري ثورته المجيدة أعادها الله علينا بالخير واليمن والبركات
كل الحب والسعادة والفرحة الغامرة بانجازات مصر الكبيرة وليفخر شعب مصر العظيم بقيادته السياسية الحكيمة وجيشه أبناء مصر الشرفاء الذين يدافعون بشرف العسكرية العظيمة عن أرضه ورماله الطاهرة يحبطون المخططات ويقفون أسودا وصقورا ونسورا عن الزود عن مصر الغالية ضد المخططات الشيطانية كل عام والمصريين جميعا بخير قيادة وجيشا وشرطة وأجهزة الدولة جميعها وشعبا عظيما ثقة في رب العالمين القادم أفضل يحمل الخير للجميع باذن الله تعالى وبركاته كل شيئا سيمر وتبقي مصر وأبنائها المخلصين الشرفاء كل عام والقيادة السياسية بخير وجموع المصريين الشرفاء حفظ الله مصر اللهم امين يارب العالمين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى