تعانق وانصهار بقلم حسن ابو زهاد

تعانق وانصهار
بقلم
حسن ابو زهاد

القلوب الصافية النقية إذا ما تلاقت اندمجت و توحدت بل الحقيقة الثابتة إنها انصهرت. و توحدت فصارت القلوب قلبا واحدا نابضا بالإنسانية والحياة يمتلك حقيقة الإتصال بسرعة مذهلة تفوق سرعة الضوء والرياح أنها الإرادة الحقيقية إرادة الله الذي وهب القلوب حبا وتوحد وأنصهار في بوتقة واحدة
نعم تعانقت أحلامي مع معشوقتي تعانقا حتي أنهما صار شيئا واحدا فلا أستطيع أن افرق بينهما كثيرا ما افكر دوما ان اري نفسي بمفردها ولكن هيهات ذلك فقد انصهرت ارواحنا واندمجت أفكارنا فلا عيش لاحدنا عن الآخر فلا أدري نفسي عن نفسها فقد تقاسمنا انفاس الحياة وكلا منا عزف عن الغذاء لان كلا منا غذاء للآخر ياكل ويرتوي من آمال النفس وطيبة الروح صارت ارواحنا روحا واحدة أصبح الاحساس بيننا متبادل مثله مثل ريموت الحياة فقد نشعر الآلام والمواجع ومتاعب الحياة نشعر الفرحة دون همسات الحياة فان حبال الوصال فاقت سرعة الضوء بيننا أنها حافلة الحب ومراكبه الفضائية التي تعلو قمم الجبال الشاهقة يسكنها الصقور تسودها روائح الزهور الذكية ومنابع أصالة الحياة ما ابهي رسالات الصباح بيننا حين نهامس فنجانين القهوة نرتشف منها الرشفات ولكنها اجمل السمفونيات التي تتواصل مع الروح خرجت من شفاهنا متجانسة أنها معزوفة الحب وينابيع الحنان إنها رسالات للعالم تشدو وتقول كفا غشا وخداعا فان البقاء لهمسات الحياة الراقية الحب الخالد من ينابيع النفس يملأ القلب يقينا بالحياة يبعث الأمل والتفاؤل والحياة ويجدد النشاط أنه الوقود المفقود لدي الكثير لا يمتلكه إلا أصحاب القلوب البيضاء العاشقة النابعة من روح الحياة أهلا وسهلا بقلوب المحبين العاشقين في عالم الشفافية والإنسانية والمبادئ الراقية المضيئة أهلا وسهلا بكل عشاق الحياة عشاق الأمل ونور الحياة قلوب أدركت بحق. ينابيع السعادة أنها أرواح العاشقين التي تلاقت علي ضفاف انهار الحب المتدفق الزاخر الحافل بازهار وورود الحياة ما أجمل عيون تلاقت فرأيت شخص حبيبها جمالا في عيونها فالهمتها روح الحياة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى