النضج العقلي بقلم حسن ابو زهاد

النضج العقلي
بقلم
حسن ابو زهاد

‏يمر الإنسان في حياته بمراحل عديدة تختلف كل مرحلة عن الاخري في سماتها وخصائصها المميزة لها من حيث الإنطلاقة والسكون والأهداف والغايات حيث مرحلة المهد. مرحلة الارتباط بالأم. ثم الصبا. حيث المرح والحياة وانغام الطفولة مراقصة أنغام الحدائق والحقول واللعب والغايات. والمطالب التي تصل إلي النجوم من الوالدين مرحلة النمو النفسي والعاطفي والإدراك حيث انقسمت الي مرحلتين طفولة مبكرة وطفولة متأخرة ثم مرحلة الشباب بما تحمل من خصائص القوة والأهداف والامال التي تنشد حيث تعلو الهامات ويرتفع سقف التطلعات. والأحلام حيث تنمو رساله رغبات الهو التي يلزمها التقنين وتدخل الانا ليكون فاصلاً بين متطلبات. الهو ومثاليات الأنا الاعلي وتسير المراحل تباعا بكل خصائصها وغايتها حتي يصل الإنسان في نهاية المطاف إلى مرحلة النضج الانفعالي والعقلي فمرحلة النضج يصل إليها الإنسان عبر تاريخ طويل من الأحداث التي يمر بها الإنسان فينضج الإنسان. فكريا ويرتقى بكافة المفاهيم الواقرة في نفسه تاركاً مباهي. الحياة. باحثا عن السكون تاركا الضوضاء والحياة المليئة بالاضواء ربما يميل إلي التفكير والتأمل عبر مشوار الحياة ينتقي تصرفاته يبعد كل البعد عن الأشخاص الذين يجلبون له المتاعب يميل ربما الي العزلة فقد فقد الكثير من الطاقات عبر مشوار الحياة الطويل ولكنه يرتقي بفكره في مدارِج الوعي والإدراك ويصبح الإنسان زاهدا في الحياة تاركا الأحاديث ملقيا بكلام الآخرين الذي لا جدوي منه تاركا القيل والقال والأحاديث البالية تاركا الخلاف والجدال مع الآخرين مكتفيا بأقوال لا تأتي بتتابع الحديث كاقوال انتم علي حق ويكتفي بخاتمة الحديث
ربما يتنازل عن بعض أحلامه ويكتفي بما تم الوصول إليه في قناعة ذاتية بذلك يميل في الحديث الي نهايته اي المفيد من الحديث لا. يعنيه الجدال في الحوار أو إثبات صحة الرأي ولكنه يرضي بأن يريح نفسه شدة الجدال ومراوغة الحديث يرغب دائما في الاختصارات الحوارية باحثا عن راحة البال بعيدا عن هذه المتاهات يسعي الي صفاء النفس تاركا كل ما يثير قلقه محلقا في آفاقه لا وقت لديه لتصحيح سوء الظنون. لدي الآخرين ولا يعنيه أصحابها مهما كانوا ومهما كانت دوافعهم لا يرضي لنفسه تصحيح الأوضاع بالجدال يميل إلي عالم الصدق والسكينة والصفاء ماضيا في سبيله بهدوء وسلاما. تاركاً لهم ما يحاولون إثباته من مفاهيم لأنهم اجادوا الجدال في الحديث ولا تميل النفس إلي ذلك يصلون إلى قناعات ومصداقية مع النفس ومع الله حفظ الله مصر وشعبها العظيم قيادة وجيشا وشرطة وأجهزة الدولة جميعها وشعبا عظيما اللهم امين يارب العالمين وكل عام وانتم بالف خير هذه الأيام المباركة التي نعيشها حفظكم الله وحافظ عليكم باذن الله تعالى وبركاته ورضاكم وهناكم وجبر خواطركم واعزكم وحافظ عليكم باذن الله تعالى وبركاته رب العالمين اللهم امين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى