سفينة الحياة بقلم حسن ابو زهاد

سفينة الحياة
بقلم
حسن ابو زهاد

تمضي بنا سفينة الحياة عبر بحار من الامل تقطعها بنا فقد تأخذنا تارة الي الشطآن وتارات إلى الأعماق ولكي تنجو بنا سفينة الحياة في مسارها ومجراها عبر طريق طويل تسلكه بنا تارة محققة الأهداف واخري أهداف ضائعة وفي كلتي الحالتين لازاما علينا أن نتمتع باجمل القيم التي تهبنا الحياة وسعادة النفس إنها نعمة الرضا فمهما حاولنا تغير مسارات السفينة لا نستطيع ولكن حتما الخيرة في مسارات قدرها الله سبحانه وتعالى فوضع في مسارتنا اوهاج الحياة ونورها فتبحر سفينتنا علي هديها تنمنحنا أشخاص قادرون على أن بهبونا معني العطاء الحقيقي والصداقة الراقية المضيئة بعد الخزلان والانتكاسات لندرك تمام الإدراك ان تغير إتجاه سفينتنا كان يتوافق مع اتجاهات الحياة رغم أننا استقبلنا التغير بحزن ربما يكون داخليا ولكن سرعان ما تنجلي الغيوم لتبدو لنا شمس الحقيقة ساطعة ان مسيرة سفينتنا في طريق هداية الله سبحانه وتعالى فلا نجزع ولا نحزن لأن الرضا سر السعادة الخفي الذي يحول الاحلام إلي آمال ويفسح المجال أمامها ان تري النور بعد أن قاست الظلام الحالك الذي ربما يفقدها صوابها إن تخلت عن ثقتها في رب العالمين ولكن الثقة في الله هي صمام الامان الحقيقي الذي ينجو بالسفينة من الأمواج المتلاطمة والأعاصير المتعاقبة محققة النجاح علي عثرة الحياة ومتاعبها لسنا ندرك أداكا تاما ان مسيرة السفينة مقدر لها اميالها فلا زيادة ولا نقصان حتي تطمان قلوبنا فما لنا لا يأخذه غيرنا وما علينا لايدفع أثمانه الا نحن فكل شيئا عنده بمقدار إنها الحسابات التي لا تختل لأنها إرادة الله رب العالمين فسبحان الله فلنترك سفينتنا تعلوها قلاعها التي توجه مسيرتها بإرادة رب العالمين أننا نيقن تمام اليقين أننا نسير في معية الله فتطمئن قلوبنا وتزيد من قوتنا فنقطع المسافات والمسافات في رضا وسعادة وصبر واحتساب وإن القادم يعلمه الله ولكن ثقتنا في رب كريم خيرا باذن الله تعالى ان غدا افضل واجمل وان ما قطعته سفينتنا خيرا وأنها حتما باذن الله تعالى سترسو علي بر الامان لتزرع الأمل والتفاؤل علي شطان الحياة فيعم الخبره وتنمو ورود الحياة وتكبر وتنثر عبيرها في كل مكان مقدمة للحياة اجمل صورها والشكر والطاعة لرب كريم احدث التغير بالقرب منه ومن عباده الصالحين المخلصين بدعوات خالصة من صميم القلوب اللهم أحفظ مصر وشعبها العظيم قيادة وجيشا وشرطة وأجهزة الدولة جميعها وشعبا عظيما اقسم علي الحياة بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره واثقة في عدله ترجو رضاه الحب والتقدير والاحترام لمتابعي خواطري احببتكم في الله تواصل قلبي مع قلوبكم فاستشعرت حبكم الصادق الذي تواصل نبضات قلبي بالدعاء لكم أن يحفظكم ويراضيكم رب العالمين كل عام وحضراتكم بألف خير باذن الله تعالى الأيام المباركة العشرة الأوائل من شهر ذي الحجة الشهر الكريم شهر الحج والوقوف بعرفات الله كل عام وانتم بخير والبشرية جمعاء اللهم امين يارب العالمين اللهم اجعل سفينة حياتنا في معيتك تعبر بنا طريقنا كسفينة نوح طوق حياة ونجاة اللهم امين يارب العالمين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى