طبائع الانسانية بقل حسن ابو زهاد

  1. طبائع الانسانية

    بقل

    حسن ابو زهاد

    الإنسانية.ان تمتلك روحا قادرة علي الشعور بالآخرين في الافراح والآلام وقلوبا قادرة علي المنح قبل ان تطالب بالاخذ فقيمة الانسان بما يقدمه للآخرين بما يمنح من عطاء الإنسانية تعي إحساسا واستجابة للمواقف التي تقابلنا في حياتنا اليومية ان نملك قلوبا صافية مع مخلوقات الله في هذه الحياة من إنسان وحيوان ونبات فلا جور علي مخلوقات الله بل إحساسا وتفاعلا بالعطاء لغة يتقنها بعض البشر لغة صالحة لكل زمان ومكان لغة ثمارها يانعه جميلة تمنح الحياة حياة أخري تسعد مخلوقات الله

    قيمة راقية جداً وسلوك إنساني نبيل وأفعال لا تقدر بثمن. أغلي كنوز الدنيا كلها ذهبا وماس أنها القلوب العامرة بالإيمان الفاعلة

    رتبة عالية من مكارم الاخلاق يصل إليها بعض من البشر سلوك تلقائي. بردود أفعال تلقائية يحمل في مضمونه الخير والحب للبشرية جمعاء صفاء ونقاء وحياة وأمل

    وجبر الخواطر والعطف و الحنان والإخاء والمساعدة روح الأيثار الجميلة التي تهب العطاء والأصالة

    والتعاون والمشاركة والإهتمام والدعم والمساندة النفسية والمعنوية والمادية بالقدر المتاح

    كثيرون منا على قيد الحياة يسعون بيننا في كل المجالات لكن قليلون من على قيد الإنسانية. يحملون صفاتها الرحيمة وأعمالها الصادقة برؤية مستنيرة واضحة

    من يعرف الله حقيقه لا بد أن يتمتع بالإنسانيه في داخله في أعماق قلبه ومشاعره تجاه الجميع لا يفرق بين أحدا الجميع سواسيه

    لا باللون ولا بالجنس ولا بالدين

    كن إنسانا تملك قلوب الجميع بإنسانيتك وشخصيتك وأفعالك

    ومحبتك وخدمتك للكل وتذكر أن

    الله محبه ومن يحب الله ويعرفه لا بد أن يكون محبا وخادما للجميع بمحبه

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى