انطلاق فاعليات المؤتمر الدولي الابتكار المستدام في صناعة المنسوجات لإنقاذ الكوكب الاثنين المقبل

رفعت الهلاوي

ينظم المركز العالمى للإبداع والابتكار البيئي وريادة الاعمال، برئاسة الدكتورة منى فؤاد إبراهيم الرئيس التنفيذى، وتحت رعاية وزارة البيئة المؤتمر الدولي الثالث “الابتكار المستدام فى صناعة المنسوجات لإنقاذ الكوكب من أجل مستقبل صافى الانبعاث الصفرى” يوم الاثنين المقبل 27 مايو.

يأتى المؤتمر فى إطار اهتمام الدولة المصرية بالمشروع القومى لتطوير صناعة الغزل والنسيج، لا سيما أن قطاع الغزل والنسيج أكبر قطاع بعد الزراعة ويلعب دورا رئيسيا فى الاقتصاد المصرى ويستحوذ على 20% من حجم العمالة فى مصر وحيث تعتبر صناعة الغزل والنسيج واحدة من الصناعات التي تواجة أكبر التحديات فى دمج الاستدامة فى ممارساتها التجارية..

كشفت الدكتورة منى فؤاد إبراهيم الرئيس التنفيذي، أن هدف المؤتمر هو نقل وتوطين التكنولوجيا العالمية في الإدارة المبتكرة لصناعة المنسوجات لدعم التنمية البيئية والاقتصادية والاجتماعية كأحد أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 والإستراتيجية الوطنية لتغير المناخ 2050 ، علاوة على خلق جيل جديد من رواد الأعمال الذين يساهمون تسريع الدائرية فى سلاسل التوريد ونماذج الأعمال الدائرية لتحويل المنسوجات المستعملة إلى مواد خام جديدة.
بالإضافة الى تسريع الانتقال إلى اقتصاد مستدام وفعال في استخدام الموارد من خلال تعريف الشباب بالمشاريع الصغيرة في مختلف دول العالم والتي تقدم حلول مبتكرة لإدارة الفاقد والمهدر من صناعة المنسوجات

اضافت ان محاور المؤتمر هي مناقشة المعوقات الرئيسية التي تواجة توسيع نطاق الدائرية وكيفية مواجهة التحديات في سلسلة التوريد؟ بدءا من التصميم والمشتريات المستدامة إلى قواعد استخدام المواد الكيميائية وشحن النفايات لاستكشاف الحلول المحتملة، و العمل المناخي: التصميم المستدام وابتكار المواد كيف تعمل العلامات التجارية الرائدة مقابل أهدافها المناخية على الطريق إلى صافي الصفر
و من البلوكشين والذكاء الاصطناعي … سيكون للتكنولوجيا دور محوري في الانتقال إلى الأنظمة الدائرية، هل يمكن الذكاء الاصطناعى والتكنولوجيا حل مشكلة الإفراط في الإنتاج؟
إضافة الى التكاليف البيئية وعوائد التجارة الإلكترونية كيفية الشراكة الموردين الرئيسيين وتحفيزهم فى خلش الانبعاثات، وكيف يمكن للعلامات التجارية تقليل تأثير لوجستياتها من إدارة المخزون الفعالة إلى الشحن الأخضر، وإنشاء أنظمة بيئية دائرية للأزياء، كيف يمكننا التعاون لتشكيل مستقبل مستدام للأزياء والمنسوجات ورفع المعايير في جميع أنحاء سلسلة التوريد؟

أوضحت الدكتورة منى فؤاد إبراهيم، انه لتحقيق ذلك يأتي المؤتمر كمنصة تجمع أهم الخبراء فى مصر وإنجلترا وسويسرا والمانيا وهولندا وأمريكا وبلجيكا وإيطاليا وسويسرا وفرنسا وفنلندا والهند وإسبانيا ونيوزيلندا وكندا والسويد والمكسيك؛ للخروج بد خارطة طريق لاستخدام تكنولوجيا قادرة على استعادة غالبية المواد الخام فى نفايات المنسوجات، وإنتاج ألياف عالية الجودة وتقليل اعتمادنا على المواد الخام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى