https://www.google.com/adsense/new/u/1/pub-7729647776385016/payments/verification

مفاهيم وقناعات بقلم حسن ابو زهاد

مفاهيم وقناعات
بقلم
حسن ابو زهاد

المفاهيم في حياتنا كثيرة والقناعات بها ربما كانت هي النادرة لأننا لسنا علي قناعة بشتي المفاهيم التي ندركها ولكن ما أجمل القناعات بهذه المفاهيم لأنها تضمن لها الاستمرارية في النفوس والبقاء علي ساحة الوجدان طالما بقيت حياتنا في نفوسنا فما أجمل القناعات الذاتية لأنها الدافع إلي المزيد كما كانت قناعة الإنسان ثابتة لا تتزعزع في قضاياه الإنسانية كما كان الاحتفاظ بتلك المفاهيم وتوريثها للأجيال القادمة لأنها تعتمد علي جزور القناعات فكم من المفاهيم تمر علينا ولكننا لا نولي لها اهتماما ولا نكترث بها لأنها لم تصل إلي منبر القناعات النفسية أو تحظي بالرضا من الذات أو المجتمع الذي نعيش فيه والتي تحكمه اطر مرجعية يسير عليها بقناعات من النفس كلما ازادت قناعتنا بالأمر كلما زادت فرص النجاح والتميز فيه كلما صار الأمر يحتل مرتبة البقاء كلما توارث لأجيال القادمة فأصبح من موروثات الحياة لأنه أعتمد علي القناعات الثابتة التي تمنحه البقاء مع تتابع ومضات الزمان هيا بنا نطوف حول قطوف من المفاهيم وندرك سويا نجوم حياتنا مدي قناعتنا بها الوحدة أن تمتلك أخباراً سعيدة أو حزينة فلا تجد شخصاً واحداً يشاركك بها.فتقف حائرين ليس لنا من يشاركنا احداثنا فقد حرمنا أحبابنا والغربة أن نكون وسط الحشود جمع من الناس وقلوبنا وعقولنا في مكان آخر.بعيد كل البعد عن العالم الذي نتواجد فيه ولكنه سابح في ملكوت اخر فكثيراً ما تتحدث مع شخصاً ما كلاما متواصلاً ولكنه فجأة لا يدري ما الحديث لأنه وبحق كان في عالما اخر يشارك محتواه التفكير والأحداث والصمت أن تظهر صامتاً رغم الضجيج الذي لا يهدأ في عقلك ولكنك واجما لا تتحدث رغم غزارة احداث العقل واكتراثه بالموضوعات والنضج أن تختار ما يناسب عقلك رغماً عن رغبة قلبك.فلا. تركن لارادة القلب لأنه يسير القلب في الهوي ورغبات الذات الشخصية ومتطلباته دون الإهتمام بباقي الجوانب الحياتية والقوة أن تظهر ثابتاً أمام الناس وأنت في قلبك حطام عظيم.تتحدي الصعوبات والتحديات والموانع ترتسم الإبتسامة علي الوجه رغم قساوة الاوجاع ومرارة الكؤوس التي نتناولها ونتجرع مرارتها والأصعب من الانتظارأن نفقد الشغف تجاه كل الأشياء.التي كنا مولعين بها وكانت شغلنا الشاغل في السابق وأصبحت لنا أشلاء واهية لا نرغب أن تمر. حتي علي شريط الذكريات والأصعب من الحزن أن نعتاد عليه وكأنه جزء أصيل منا فيصبح الحزن شريكا استراتيجيا لنا لا يفارقنا مشوار الحياة و الألم أن تختلف الحروف فيتحول الأمل إلى ألم فنفقد زهو الحياة في أشدها وتتبدل الاحلام بالاوهام لعنا الآن نصل إلي قناعتنا من مفاهيمنا التي وقرت النفس ولكن للحياة معاني أخري فكل ما يحدث لنا في حياتنا سوف يمر سواء كان حلوا أو مرآ فلا بقاء ولكن الصبر والطاعة والإيمان والاحتساب وحسن الظن بالله سبحانه وتعالى لانه وحده القادر على أحداث التغير في حياتنا حفظ الله مصر وشعبها العظيم وقيادتها الحكيمة وجنرالها الذي عبر بها أصعب الظروف التي تمر بها البلاد وحفظكم دمتم بخير وعافية يارب العالمين نجوم متابعي خواطرنا أعزكم الله وحافظ عليكم ومنحكم الرضا والايمان والسعادة واليقين بالله سبحانه وتعالى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى