https://www.google.com/adsense/new/u/1/pub-7729647776385016/payments/verification

جزاء الظالمين بقلم حسن ابو زهاد

جزاء الظالمين
بقلم
حسن ابو زهاد

الظلم نيران حارقة وقلوب مارقة وعقول غائبة واحلام حاقدة ووعد ووعيد بأن عدل الله قريب فلا يفلت الظالم بظلمه فكل شيئا مدون بيد رقيب وعتيد فان الله هو العادل وعلي أفعالنا شهيد فلا افلات من العقوبة ولا محام يجمع الحيل والانسانيد ولا بلاغة في الحوار او كسبا لجولات الصراع ولكن. القضية محكمة والحاكم عادل لا ظلم اليوم فالشهود موجودون في أنفسنا وكفي بذلك من رقيب يوم تشهد عليهم جلودهم بما كانوا يفعلون ولكن الإجابة جاءت من أنفسنا أعضائنا انطقنا الله الذي انطلق كل شيئ سبحان الله فالظلم ظلمات يوم القيامة والميزان احساسه شديد فلا تسريب اليوم وربما الخلاص في الدنيا يكون قريب فهو الذي يمهل ولا يهمل لعل العاصي يتوب ولكن من أخذتهم زينتهم وزهو الحياة فلا مجيب ولا آذانهم سامعة ولكن قلوبهم طامعة بعض المظلومين ينتظرون عقوبه الله للظالمين سريعا ولكن الله خلق كل شيئا بقدر وكل شيئا عنده بمقدار وله ميعاد محدد لأنه الجبار
و القرآن أخبرنا بأن الظالم يمر بأربع مراحل فلا عجالة فالحق الي صاحبه مردود وما أجمل حظوظ المظلومين يوم القيامة ياخذون من حسنات من ظلموهم أو يضعون من سيئاتهم علي الظالمين يوم يفر المرء من أخيه و أمه وأبيه وصاحبته وبنية لكل امرئ يومئذ شأن يغنيه الظلم نيران مشتعلة في كل ظالم وكفي بالمظلوم حسبي الله ونعم الوكيل فلرد الظلم مراحل الأولى منها الإمهال والإملاء
يمهل الله الظالم لعله يتوب ويتراجع عن ظلمه وأُملى لهم إن كيدى متينو الثانية الاستدراج
يفتح الله له أبواب الرزق فى الدنيا وتتيسر له أموره وتحيط به الملذات حتى يغتر ويعتقد أنه يقدر على كل شئ سنستدرجهم من حيث لا يعلمون والثالثة التزيين فيها يموت قلب الظالم فيرى قبائحه محاسن ويرى مبررات لظلمه ويزين له الشيطان سوء عمله وينزع منه ضميره فيحرم من النفس اللوامة وزين لهم الشيطان أعمالهم و الرابعة
الأخذ عندها تنزل عقوبة الله على الظالم وتكون العقوبة شديدة جداً
حتى إذا فرحوا بما أُوتوا أخذناهم بغتةوكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهى ظالمة إن أخذه أليم شديد
وما ربك بظلام للعبيد
هذه المراحل لابد أن نفهمها لكى نطمئن ان عين الله لا تنام وأنه العدل المنتقم الجبار وحتما سترد الحقوق لأصحابها لأنه عهد الله ولن يخلف الله عهده فالحق لصاحبه مردود وهذه مع الله عهود فلا ضياع للحقوق ولكن الله هو العدل وميزان العدل عنده منصوب فالحمد لله رب العالمين رضا وطاعة وقناعة وصبرا واحتسابا اللهم امين يارب العالمين اللهم احفظ مصر واهلها الطيبين وجيشها الوطني المخلص وقيادتها الحكيمة وامنح أهلها الرضا والسعادة والصلاح واليقين يا الله

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى