https://www.google.com/adsense/new/u/1/pub-7729647776385016/payments/verification

بغداد تستعد لإنطلاق فعاليات الدورة 14 من مهرجان المسرح العربي يناير القادم

اسماعيل عبد الله: مسرحنا مسرح ملتصق بقضايا أمته ويعمل على النهوض الحضاري لها

كتبت  _ هاجر سلامة

أعلنت الهيئة العربية للمسرح عن فعاليات الدورة 14 من مهرجان المسرح العربي ،
المقام في بغداد من 10 إلى 18 يناير 2024، بالتعاون مع كل من وزارة الثقافة والسياحة والآثار العراقية، ونقابة الفنانين العراقيين ، ودائرة السينما والمسرح.
استعداد لتقديم دورة مميزة حيث يشارك فيها ما يزيد على 600 مسرحي من العراق و الوطن العربي وبعض الدول الأجنبية ، لتصبح هذه الدورة هي الأكبر والأضخم عددا .
وفعاليات مميزة على مدار فترة المهرجان ومن أبرز فعاليات المهرجان:

• حفل الإفتتاح عرضا بعنوان (مقامات الحب والسلام) الذي يشارك فيه ٨٦ فنانا عراقيا أعدته جميع الجهات العراقية الشريكة بالمهرجان..

• الفنانة اللبنانية نضال الأشقر تكتب وتلقي رسالة اليوم العربي للمسرح في العاشر من يناير 2024 خلال حفل الافتتاح.

• تكريم  ثلاثة وعشرين مبدعاً من القامات المسرحية العراقية في حفل الافتتاح.

• عشرون عرضاً مسرحياً، تأهلت للمهرجان في تنافس عالٍ، تحمل تجارب وحساسيات فنية لافتة، منها ثلاثة عشر تتنافس على جائزة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، وعرض ميترو غزة من فلسطين يفتتح عروض المهرجان.

• ندوة خاصة بعنوان “المسرح والمقاومة الثقافية في فلسطين” تنظم في اليوم الأول من المهرجان.

• تشهد الدورة مجالاً فكرياً ينظم على مدار ثمانية أيام، يشهد مؤتمرا فكريا موسعا يشارك فيه ما يزيد على مائة وستة وثلاثين باحثا  فناناً.

• ندوة خاصة بالمسرحيين العراقيين المهجريين تحت عنوان (التأثر والأثر) ويشارك فيها ثلاثة عشر فناناً عراقياً من حول العالم.

• ندوة محكمة للمرحلة النهائية للمسابقة العربية للبحث العلمي المسرحي للعام 2023 تحتضنها كلية الفنون بجامعة بغداد بحضور لجنة التحكيم والمتنافسين وأساتذة الكلية وطلبتها.

• تكريم أربعة وثلاثين من الفائزين في مسابقات الهيئة العربية للمسرح في التأليف والبحث العلمي بأعوام 2020 – 2023 في حفل الختام.

• عشرون كتاباً أصدرتها الهيئة خصيصاً بمناسبة المهرجان لباحثين ومبدعين عراقيين لتشكل إضافة هامة لمكتنز الإصدارات المسرحية العربية.

• تنظم الهيئة “الاستوديو التحليلي” كشكل جديد للمجال النقدي للعروض، حيث الرؤى والنقاشات والتحليل بين النقاد المختصين وصناع العمل والذي سيتم في استوديو مجهز خصيصاً، وتبث وقائع الاستوديو التحليلي على الهواء مباشرة.

• يشهد المهرجان نشاطاً إعلاميا كبيرا من خلال مركز المؤتمرات الصحفية الذي  سيشهد إشعاعاً إعلامياً مرئيا ومسموعا ومكتوبا وإلكترونياً على مدار الساعة وعلى منصات ومحطات محلية وعربية وغير عربية.

• ثلاثة مسارح (الرشيد والمنصور والوطني) إضافة لتسع قاعات تحتضن فعاليات المهرجان على مدار تسعة أيام، وقد تمت زيادة أيام المهرجان في هذه الدورة لتصبح تسعة بدل سبعة إنسجاماً مع التوجهات المشتركة للشركاء في تنظيم هذه الدورة.

• فعاليات المهرجان تجري على مدار ستة عشر ساعة يومياً، تبث جميعها على الهواء مباشرة.

• مسرحيون من واحد وعشرين دولة عربية يشاركون في المهرجان، وجيبوتي والصومال تحضر للمرة الأولى.

هذا وقد صرح اسماعيل عبد الله أمين عام الهيئة العربية للمسرح بمناسبة الإعلان عن فعاليات المهرجان في دورته الرابعة عشرة بقوله: إنه المسرح مشعلنا حين يدلهم الظلام ينير لنا الطريق، وهو موعدنا السنوي الذي أصبح مرتكزاً مهماً لتحقيق شعارنا الدائم “نحومسرح عربي جديد ومتجدد” ولنصل إلى المسرح الذي دعا إليه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي مدرسة للأخلاق والحرية، مهرجاننا ومسرحنا بمثابة الإعلان عن جدارة أمتنا بالحياة، وعن قدرة مبدعينا على قيادة التنوير واجتراح الجديد، مسرحنا مسرح ملتصق بقضايا أمته ويعمل على النهوض الحضاري لها، وفي كل عام يمضي المهرجان قاطعاً شوطاً جديداً والأفق الرحب في انتظار مواعيدنا الجديدة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى