https://www.google.com/adsense/new/u/1/pub-7729647776385016/payments/verification

تعرف على المقلب الذى وقع فيه الفنان نجيب الريحانى

نجيب الريحاني اشهر كوميديان في تاريخ مصر، وقع في المنصورة في مقلب، ومعاه استيفان روسي، وحسن فايق وروز اليوسف. كانوا عمالقة الفن في زمنهم … لكن إيه حكايتهم الغريبة في المنصورة؟
🙆‍♂️
كون الريحاني فرقة صغيرة اسماها الكوميدي العربي، وقدم أول عروضه في القاهرة ولم يزيد الايراد اليومي عن عشرة جنيه فقال له ممثل اسمه احمد عبد الحافظ من المنصورة، ان المنصورة فيها جمهور كبير وشغل كتير والفرقة تروح هناك وايراد الليلة موش هيقل عن ستين جنيه.
ما صدق الريحاني ركب القطار ومعاه فرقته وفيها استيفان روستي وحسن فايق وكانوا على لحم بطونهم لم يتناولوا اي طعام، لا فطار ولا غدا لقلة الفلوس، ولأنهم سمعوا اساطير عن المنصورة وأكل المنصورة والبط والوز والحمام، فقالوا نوفر معدتنا لبط المنصورة.
🙆‍♂️
نزلوا المنصورة وقعدوا في لوكاندة رخيصة اسمها لوكاندة عباس، واتفقوا يعملوا مسرحيتهم على مسرح سينما عدن اللي يملكه خواجة لبناني في شارع البحر، ولكن بدأت المسرحية والصالة كانت شبه فاضية لان لا الريحاني ولا فرقته كان حد يعرفهم، تخيل ان نجيب الريحاني واستيفان روستي موش معروفين ؟! الايراد كان اربعة جنيهات فقط ومعرفوش يدفعوا أجرة الناس واللوكاندة.
وحكي نجيب الريحاني بنفسه، انه خرج من المسرح ميت من الجوع يتمشى على شارع البحر وفي جيبه مليم واحد فلمح بياع سميط ودقة، وكان سعر السميطة اتنين مليم فاستعطفه الريحاني يعطيه ولو نصف سميطه بالمليم ، رق قلب البياع المنصورى واعطاه سميطة كاملة وعليهم ملح ودقة فوق البيعة .
🙆‍♂️
اصبحت الفرقة مديونة بإيجار المسرح للخواجه، ولكن شخص مجهول تبرع بدفع الايجار عنهم وشكره الريحاني ووعده يرد الدين في يوم من الايام، وظلت الفرقة على نفس الحال يوم ورا يوم فاضطروا يسيبوا اللوكاندة الرخيصة ويناموا على قهوة اندريا ووافق صاحب القهوة انهم يناموا على كراسي القهوة يومين وفي اليوم التالت كانوا جمعوا مصاريف العودة للقاهرة .
بعد سنوات اشتهر الريحاني وكون فرقته المسماة بفرقة نجيب الريحاني واصبح اسمه كالنار على العلم، واصبح الملك فاروق بيحضر بنفسه مسرحياته ، زار الريحاني المنصورة مرة تانيه ولكن المرة دي كفنان كبير، استقبلوه استقبال حافل ونزل في افضل أكبر وارقى فنادق المنصورة وهو فندق كلاريدج، وقدم مسرحية الستات ميعرفوش يكدبوا على مسرح البلدية ، وهو مسرح المنصورة الحالي الذي تضرر في عام 2013 على يد الارهاب.
🙆‍♂️
كلف الريحاني متعهد المسرحية يدور على الشخص المجهول الذي تبرع بايجار المسرح من سنوات علشان يرد دينه ولكنه مقدرش يوصل له، فزعل نجيب الريحاني ونسي الموضوع، ونزل الشارع متخفي يتمشى في السكة الجديدة وقدام محل ابو طوق الحالي فوجئ ببياع السميط اللى اشترى منه سميطة بنص تمنها من سنين، ورغم ان البائع اصبح اكبر سنا لكن الريحاني افتكره فورا، البياع لم يتعرف على الريحاني اللى وقفه واشترى منه سميطة واعطاه عشرة جنيه، فالراجل ابتسم وقال له، اجيب منين فكة عشرة جنيه يا بيه ؟ دنا لو قعدت ابيع طول اليوم مكملش جنيه ، فضحك الريحاني من قلبه وترك له العشرة جنيه وسط دهشة بائع السميط اللي فضل ماشي ورا الريحاني يشكره، الموقف اللى حصل للريحاني ده اقتبسه بعد كدا في فيلمه لعبة الست في مشهد بياع الفول لما الريحاني نزل من العربية اشترى سندوتش فول واعطى البائع عشرة جنيه ولما رد ان مفيش فكه سايبهاله .
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى