https://www.google.com/adsense/new/u/1/pub-7729647776385016/payments/verification

مركز إعلام الخارجة يعقد ندوة حول “المشاركة السياسية واجب وطنى” بمقر كنيسة السيدة العذراء بالخارجة

كتب : حجاج كمال

فى إطار الحملة الإعلامية التى يطلقها قطاع الإعلام الداخلى بالهيئة العامة للاستعلامات لتحفيز المواطنين للمشاركة فى الانتخابات الرئاسية تحت شعار ( صوتك مستقبلك ….إنزل وشارك ) عقد مركز إعلام الخارجة مساء الأربعاء الموافق 1/11/2023، ندوة حول (المشاركة السياسية واجب وطنى) وذلك بمقر مبنى كنيسة السيدة العذراء بالخارجة، وبحضور القس/ شنودة صهيون- راعى كنيسة السيدة العذراء بالخارجة، ود/ مصطفى محمود – المشرف عى قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة الوادى الجديد، ا/ سامح منقريوس- المستشار القانونى لمطرانية الوادى الجديد، وأ/ أزهار عبد العزيز مدير مركز إعلام الخارجة، والتى افتتحت الندوة بشكر كافة القيادات المنفذة وعلى رأسهم جميعاً نيافة الأنبا/ أرسانيوس – أسقف مطرانية الواحات والوادى الجديد ، كما أكدت سيادتها على الهدف الحقيقى للحملة الإعلامية التى يطلقها قطاع الإعلام الداخلى وأهمية المشاركة السياسية من كافة أطياف وفئات المجتمع ، وكيف أن المشاركة تعمل على استقرار وتنمية المجتمع.
وأكد د/ مصطفى محمود، على أن الوعى السياسي والاقتصادى والتوجيه نحو حب الأوطان يبدأ دائما من دور العبادة، فدور العبادة في مصر ليست للعبادة فقط وإنما هى للتواد والتراحم ونشر الوعى والثقافة والأخذ بيد المجتمع نحو مستقبل أفضل. وأضاف أن القارئ للتاريخ يعى دائماً أن مصر لم تهزم سوى 12 مرة من إجمالى عدد 950 حرب على مر التاريخ، فمصر أثبتت أنها دائما على قلب رجل واحد، وتسعى نحو السلام والتنمية، والوعى السياسي واجب وطنى، ونصح بعدم الانصياع للأقوال السلبية المرددة لمقولة أن الانتخابات الرئاسية محسومة ، فالصوت أمانة والأمانة قيمة لابد للأجيال من تعلمها والحفاظ عليها، والوعى السياسي يستوجب مشاركة الشباب في كافة الانتخابات ومختلف الجوانب السياسية ،لذلك لابد من الوقوف بجانب الدولة لأن الجهات المتربصة كثيرة، لذا فوجب علينا جميعاً التوعية بأهمية المشاركة والدعوة إليها .
ومن جانبه أوضح منقريوس معنى الاستحقاق الدستورى، وكيف أنه يفرض على كافة الأطياف التواجد في المشهد الانتخابي، ولأنه وعلى مدار تاريخ مصر لقديم والحديث أثبتت الكنيسة المصرية أنها جزء أصيل من أركان المجتمع المصرى ولا تنفك عنه أبدًا، كما تطرق منقريوس لتوضيح الاجراءات والخطوات السليمة لضمان انتخابات رئاسية سليمة وفق ما أقره الدستور المصرى، ثم أوضح خلال كلمته مدى إنصاف الدستور المصرى للمرأة، ومراعاة تمكين الفئات الأخرى كالشباب وذوى الهمم والمصريين بالخارج .
وأضاف منقريوس أنه لابد من التأكيد على أن هناك العديد من المخططات الساعية لإظهار مصر في حالة عدم استقرار سياسى، الأمر الذي يجعل الاستقرار الاقتصادى والتنمية أمر بعيد المنال، لذا فمن واجب كل مصرى أن نشارك في هذا العرس الانتخابى إيماناً منا بمبدأ الولاء للوطن، والضمير المصرى الحر الرافض لمثل تلك الدعوات الهدامة، واختتم منقريوس كلمته بالتأكيد على أن الإنسان الإيجابى أفكاره لا تنتهى، والإنسان السلبى أعذاره لا تنتهى .. والجميع أمامهم الفرصة للدعوة والمشاركة ليكون عرس انتخابى حقيقي.
أدار اللقاء ا/ محمدعطية – أخصائي إعلام – تحت إشراف ا/ أزهار عبدالعزيز محمد- مدير مركز إعلام الخارجة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى