https://www.google.com/adsense/new/u/1/pub-7729647776385016/payments/verification

الخطر المدمر بقلم الكاتب الصحفي حسن ابو زهاد

 

الخطر المدمر
بقلم
حسن ابو زهاد
تعد المخدرات من أشد الأسلحة الفتاكة التي تدمر خلايا الجسم وتؤدي بالمتعاطي للسقوط في هاوية الإدمان ليبدأ رحلة الضعف والانهيار له ولأسرته التي تعاني معه الويلات سواء المتابعة والعلاج والنفقات وما بسببه للأسرة من إزعاج وعدم توازن واختلال في الإوضاع الإجتماعية لها والنفسية يظن من يلجأ إليها إنها تجلب له السعادة ولكنها تجلب له الازلال والمرض والادمان غالبا ما يزينها اصدقاء السوء والشيطان وقلة الوازع الديني وقلة المتابعة من الأسرة والفراغ وعدم الإحساس بالمسؤولية تجاه النفس والأسرة والوطن حقيقة أن المخدرات هي القنبلة النووية التي تهدد بقاء الإنسان علي قيد الحياة عموماً
أنه القنبلة النووية الموقوتة صاعق البشر الخطر الحقيقي إنه الشبو أخطر أنواع المخدرات على المدمنين وعلى أهلهم لما يمثله من اخطار جسيمة علي صحة الإنسان والتدهور السريع لها حقيقة لا تقبل مجال للنقاش أنه الصاعق المدمر للبشرلأنه بعد فترة قصيرة من التعاطي بيصاب المريض بالفصام الذهاني ويصبح خارج عن السيطرة.
الشبو يجعل المتعاطي يشعر بنظرية المؤامرة ضد أهله ومن حوله.
يتوهم المريض أوهام غير حقيقية ويرى ويسمع ضلالات وهلاوس سمعية وبصرية. تخيل له احداث وهمية يصدقها ذاته ويتصرف تصرفات خاطئة علي اساسه
قد يجد الأهل صعوبة في السيطرة على المريض في أحيان كثيرة قد يحدث أعمال عنف ولذلك
الشبو هو السبب الأول في معظم قضايا القتل والعنف وخاصة العنف الأسري والجرائم الاجتماعية والجنائية . قد يسبب نوبات الصرع للمريض وعلينا مسؤلية تجاه المجتمع لو أدركنا من يتعاطي. هذا المدمر الشبو. نساعده قبل فوات الأوان. لعلنا نستطيع أن ننتشله من الضياع والآن حقيقة لعلنا ندرك الخطورة البالغة لهذه المخدرات وخطورة الوقوع في براسمها حتي يفقد الإنسان توازنه وتختل شخصيته ويختل معه كيان الأسرة والمجتمع ويأتي دورنا للحفاظ علي الشباب أن يكونوا دائما تحت رعايتنا وان نستطيع ان نحتوي طاقتهم الإبداعية والاندماج في المجتمع واشعارهم بالمسؤولية تجاه أنفسهم وأهلهم والمجتمع حفظ الله مصر وشعبها العظيم وقيادتها الحكيمة اللهم آمين يارب العالمين

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى