https://www.google.com/adsense/new/u/1/pub-7729647776385016/payments/verification

الصمود والبقاء ياغزه بقلم الكاتب الصحفي حسن ابو زهاد

الصمود والبقاء يا غزة
بقلم
حسن ابو زهاد

 

 

 

اصمدي يا غزة فأنت علي عهد مع الله ولأنك علي الحق فالنصر من رب العالمين وشيك الصبر والاحتساب عهدك الإخلاص والأمل في غدا مشرق علي ارضك ينعم اطفالك باللعب بالالعاب كباقي اطفال العالم ولكن اطفالك لهم مشهد خاص فقد اعتادوا الرماية منذ الصغر بالحجارة التي يمتلكونها علي عدو غاشم لا يعرف شفقة أو رحمة داس الديار وقتل الاطفال ويرسم بين براسم الشر صورة البرئ كيف يكون بريئا والالة العسكرية الماكرة لا تفرق بين رؤوس الاطفال والشيوخ والنساء ترمي بثقالها علي طفل برئ او رجل مسن إنها وحشية اخر الزمان ولكن النصر قريب وعهد الله ليس ببعيد فالاقصي معراج رسول الله يان وجعا لكنه سينتفض صلاح الدين اخر قادم ثقة في رب العالمين الذي وعد النصر ليخلص الأقصي من الأسر ويعيد الحق لأصحابه النصر قادم أهل العروبة أهل النجدة والمروءة ايها الاطفال أثبتوا غدا تصبحوا قيادات المستقبل فتلعموا الدرس أن الله ينصر عباده المخلصين اخلصوا النوايا اعشقوا اوطانكم حافظوا علي رمال بلادكم فضياع الأوطان ضياع كل شيئ مصر كانت وما زالت الحصن الحصين للقضية الفلسطينية تذود عنها بكل ما تملك إيمانا منها بعروبتها الأصيلة ودورها المحوري وها هو قائد مصر جنرالها السيسي الذي يمد يد العون لأهل فلسطين ليقدم كل ما يمكن تقديمه من المساعدات الإنسانية وفل المحافل الدولية لنصرة أهل فلسطين والوقوف الي جانبهم في الأوقات العصيبة ولكن ليفهم الجميع أن رؤية قائد مصر رؤية مستنيرة لا لتهجير الفلسطينيين وضياع هويتهم وطمس القضية الفلسطينية الي الابد لا لخطة القرن الفاشلة التي تبنتها قوي فاشلة لأهل الشر إن يقظة القيادة السياسية المصرية هى عهدها وطريقها الصحيح إنها ترفض خطة أهل الشر بضياع القضية الفلسطينية وتهجير أهلها إصمدي يا غزة فجروحك تملأ أرضك بحارا ستسير فيها قوارب الأمل والنجاة ففي وسط اللهيب امتلأ الهواء بأنفاس العزة و الصمود و الجلد . فقد تجملت سماؤك بأرواح اطفال بريئة وشيوخ ونساء
شهداء شرفاء أَحياءعند ربهم يرزقون .فها هي حمامة تحمل غصن النصر ترفرف بأجنحتها لتمحي ظلمة الغيوم ومخلفات النيران و الرماد و الظلام فإن وعد الله حق النصر باذن الله تعالى قريب ثقة في رب العالمين
تحية إعزاز وتقدير بقيادة مصر وشعبها العظيم الذي ينصر الحق برؤية صادقة مستنيرة بعيدة كل البعد عن الاغراض والمكتسبات الوقتية لأنهم أصحاب مواقف نزيهة يسجلها التاريخ العريق فخرا واعتزازا حمي الله مصر وشعبها العظيم باذن الله تعالى وبركاته وقيادتها الحكيمة وجنرالها الذي عبر بها أصعب الظروف التي تمر بها البلاد وحفظكم دمتم بخير وعافية يارب العالمين اللهم آمين
تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى