https://www.google.com/adsense/new/u/1/pub-7729647776385016/payments/verification

شعاع الشمس بقلم الكاتب الصحفي حسن ابو زهاد

شعاع الشمس
بقلم
حسن ابو زهاد

 

 

 

نحن علي موعد مع أشعة الشمس التي تبدد الظلام بزهبيتها الجميلة وحرارتها التي تقتل ميكروبات الظلام ودعاء المخلصين وصقور مصر المرابطين علي الحدود يحفظون أمن الوطن والمبدعون الذين يسيطرون الروعة والجمال وقيادات مصر التي تسعي بإخلاص وإيمان وعزيمة وإصرار وتحدي علي تخطي الصعوبات والايمان الكامل والثقة بالله والنفس أن الخير قادم وان كل شيئا سيمر وتبقي مصر شاهدة على انجازات أبنائها المخلصين الأوفياء الشرفاء الذين يضحون بالغالي والنفيس من أجل مصر الغالية نحمد الله اننا نشعر بثقة كبيرة أن الخير قادم باذن الله تعالى مهما مرت علينا من عثرات وصعوبات في الحياة فإننا بثقة في رب العالمين اننا سنعبر سريعاً من هذه المرحلة ومنحنياتها المتعاقبة وستقدم مصرنا الحبيبة علي مرحلة كلها رخاء وسلام في عالم اشتدت به الصراعات وتتابعت المشكلات والازمات المفتعلة الدولية منها والمحلية ولكن الله من علي مصر بقيادة حكيمة قرات المشهد في أوقات مبكرة فاستعدت بجاهزية لهذه المرحلة بخطط استباقية راقية نتاج فكر استراتيجي وعمل متقن بروح الولاء والوفاء لهذا الوطن وذرات رماله الطاهرة إن بناء المؤسسة العسكرية العظيمة بهذه الإمكانيات لم يكن صدفة ولكنها إرادة قيادة وشعب اقسم علي الحياة وان تكون القوة قوة رادعة لا معتدية تحفظ الامن والسلام الدوليين مهما افتعلوا من ازمات فإن الشعب المصري يدرك المؤامرة ويقف صفا واحداً خلف قيادته أن الحكيمة بإيمان راسخ وعقيدة ثابتة لقيم المجتمع المصري العظيم إنها مصر التي سطرت التاريخ القديم وأسست حضارة عريقة يعجز العالم عن استيعابها كاملة لأنها نتاج فكر عميق وتاريخ عريق إنها مصر التي سارت في اتجاهين يد تبني واخري تحمل السلاح تدافع عن السلام العالمي وتحمي مصر من قوي الشر وتبني بعظمة المصريين تاريخ عريق وأصالة حقيقية المدن العمرانية الجديدة والروعة والجمال شبكة الطرق والمواصلات الغاز الطبيعي المسال الذي وصل القري والنجوع إنها سلسلة التميز والابداع والانطلاقة الحقيقية لعالم تجري به معالم التطور التكنولوجي سريعاً وها هي مصر تقف شامخة مسطرة نهضة حقيقية في التحول الرقمي والتوجهات العصرية الحديثة تحية إعزاز وتقدير بقيادة مصر وشعبها العظيم ما أجمل النهضة الحقيقية في شتي المجالات وها هو العام الدراسي الجديد تبدأ الاستعدادات له بروح عالية وجودة منقطعة النظير كل الحب والتقدير والاحترام لهذه النجوم التي تسعي جاهدة من أجل نهضة مصر ورفاهية المصريين باذن الله تعالى وبركاته
سيكون عاما مختلفا في كل شيئا باذن الله تعالى في طريقة الأداء في علاقاتنا الإيجابيةفي تعاون كلا منا مع الآخر في أسلوب تعلمناه من كل جديد في نقل خبراتنا لصناعة جيل المستقبل في استثمار إمكانات مؤسساتنا التعليمية في الاستفادة من خبرات السابقين في مساعدة مجتمعاتنا للتعرف على دورنا التربوي في رسم السياسة العامة وخطة تحقيق الاهداف التربوية والأهداف الاستراتيجية لمصرنا الحبيبة
حفظ الله مصر وشعبها العظيم وقيادتها الحكيمة وجنرالها الذي عبر بها أصعب الظروف التي تمر بها البلاد وحفظكم باذن الله تعالى
تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى