https://www.google.com/adsense/new/u/1/pub-7729647776385016/payments/verification

مفاتيح القلوب بقلم الكاتب الصحفي حسن ابو زهاد

‏مفاتيح القلوب
بقلم
حسن ابو زهاد

 

 

 

 

القلوب نبض وحياة وإحساس تحتاج دائما إلي الرعاية المستمرة مثلها مثل الحدائق حتي تينع وتزهر وتنبعث منها الحياة والأمل فتسعد نفسها وغيرها فإن فاقد الشيء لا يعطيه القلوب كالابواب تماما لا تفتح الا بمفاتيحها الأصلية المناسبة لها ولكن علينا أن ندرك أن القلوب تختلف فيما بينها مما يجعلنا نبحث جادين عن مفاتيحها فلكل قلب مفتاحه الخاص به الذي لا يفتح إلا به والآن هيا بنا نستعرض مفاتيح القلوب التي يمكننا بها ان ندخل إلي قلوب المحبين إليها من الباب المناسب لنا والذي بتوافق مع سلسلة المفاتيح لدينا بسهولة ويسر اعلم أنك لن تدخل قلوب الناس إلا بمفاتيحها ولكل قلب مفتاح خاص به فـهناك مفتاح التبسم الإبتسامة في وجه اخيك صدقه فإن الإبتسامة لها مفعولها الخاص الذي يفتح القلب سريعا دون عناء الإبتسامة صاحبة المفعول السحري الذي يغير مواقف الحياة من الضيق إلي المرح حين يقابلك أحد الأصدقاء بابتسامة حينها ستشعر انه داخل قلبك متخللا إياه بمفتاح الإبتسامة ‏وهناك مفتاح اللين فإن لين القلوب نعمة من النعم الرحمة الإحساس بالآخرين والخوف عليهم فلا تجعلنا يا الله من القاسية قلوبهم وهناك مفتاح التواضع فمن تواضع ارتفعت مكانته وعلا في قلوب الناس جميعا ومن تكبر هانت صورته في عيون الناس فالتواضع رفعة شأن وقيمة راقية‏ التواضع يجل صاحبه دون عناء ان تسخر نفسك في خدمة الغير فانك تمتلك القلوب بصدق لأن اخلاصك كان له الأثر الطيب والمعاني الراقية المضيئة ومفتاح الصدق فالصدق دائما باب الخير وهو يهدي الي الجنة فقد سمي رسول الله صلى الله عليه وسلم بالصادق الأمين‏ الصدق دليل الخير وأساس الرفعة الصدق في كل الأمور الحياتية و ربما فتحت لقلبك أبواب السعادة و قلوب الأخرين بعفويتك وصدق نواياك المخلصة التي ظننتها عيبا هي ليس عيبا هي نعمة من الله العفوية نعمة فالقلوب والعقول التي تبات الليل تفكر للآخرين تفسد النوايا لا يحيق مكرها إلا بها فالعفوية نعمة من الله واهداء من رب العالمين لقلبك إن القلوب تهفو الي الكلمة الصادقة الطيبة التي تبعث في النفس الراحة النفسية والطمأنينة ولذا علينا دائما أن ندرك أن للقلوب مفاتيحها فلا نحاول المحاولات اليائسة أن نستخدم العنف والقوة والشدة فليس الشديد بالصرعة ولكن الشديد من يتملك نفسه عند الغضب الكلمات الراقية كالورود الزاهية الندية تسعد النفس وتريح القلب وتبعث فينا روح الامل والحياة وتسعد النفس إنها حقا مفاتيح القلوب الصافية النقية العامرة بالإيمان التي نستطيع العبور إليها عبر مفاتيحها الخاصة بها حفظ الله مصر وشعبها العظيم باذن الله تعالى وبركاته

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى