انطلاق فاعليات المؤتمر 38 للاتحاد الافريقي لتمويل الاسكان

كتب رفعت الهلاوي

انطلقت صباح اليوم فعاليات المؤتمر السنوي الثامن والثلاثين للاتحاد الإفريقي لتمويل الإسكان AUHF، بعنوان “مستقبل حضري أخضر للإسكان ميسور التكلفة”، والذي يستضيفه وينظمه في دورته الحالية صندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري بالمشاركة مع الاتحاد الإفريقي لتمويل الإسكان.

وقالت مي عبد الحميد الرئيس التنفيذي لصندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري، إن المؤتمر سيشهد حضور العديد من الشخصيات الرسمية الإفريقية، ومنها وزيرا الإسكان في دولتي الجابون وزيمبابوي، وكذلك الجهات الإقليمية والدولية، وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد الإفريقي لتمويل الإسكان، ومديرة مؤسسة Zambia national building society من زامبيا، وكذا مسئولين من جنوب إفريقيا وكينيا ونيجيريا وغير ذلك، وممثلين عن البنك الدولي ومؤسسة التمويل الدولية IFC، وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية UN Habitat، ومؤسسة Habitat for Humanity International، ومؤسسة CAHF، وعدد كبير من شركات التطوير والتمويل العقاري الإفريقية والمصرية.

وأضافت، أن موضوع المؤتمر الرئيسي يُعد تكملة لجهود الدولة المصرية المستمرة للمساهمة في حماية المناخ والحد من التلوث وآثاره السلبية على كوكبنا، والتي توجت باستضافة مصر لمؤتمر المناخ العالمي Cop27 في شرم الشيخ.

وأوضحت، أن المؤتمر سوف يستمر لمدة 3 أيام خلال الفترة من 28 إلى 30 نوفمبر الجاري، في أحد فنادق القاهرة، مؤكدةً ثقتها في قدرة فريق العمل بالصندوق على تنظيم مؤتمر يليق باسم مصر، حيث تم توفير جميع التسهيلات لنجاح المؤتمر، والذي يعقد للمرة الأولى في مصر.

وأشارت إلى أنه يُمكن للمواطنين حضور المؤتمر عن طريق الإنترنت بصورة افتراضية، حيث سيتم بث بعض جلسات المؤتمر بصورة مباشرة وقت حدوثها، وذلك رغبة من الصندوق في تحقيق الاستفادة القصوى من النقاشات داخل المؤتمر.

ولفتت الرئيس التنفيذي لـ “صندوق الإسكان الاجتماعي”، إلى أن مصر سوف تستضيف على هامش المؤتمر عِدة أحداث مهمة، ومنها فعاليات اجتماع مجلس إدارة الاتحاد الإفريقي لتمويل الإسكانAUHF ، والإعلان عن جائزة MOCK SHARKROOM لأفضل الابتكارات الإفريقية في مجال الإسكان، كما يتم تنظيم زيارات ميدانية لأعضاء مجلس إدارة الاتحاد وضيوف المؤتمر إلى مشروعات الإسكان الاجتماعي ومبادرة العمارة الخضراء في مصر، بالإضافة لزيارة العاصمة الإدارية للجمهورية الجديدة.

ونوهت بأن اليوم الأول من المؤتمر سوف يشهد كلمات افتتاحية من كبار ضيوف مصر والمؤتمر، وستركز الجلسة الثانية على موضوع “التفكير الأخضر”، بينما تركز الجلسة الثالثة على “المستقبل الحضري الأخضر في مصر”، على أن ينتهي اليوم الأول بجلسة حول “المباني الخضراء”، بالإضافة إلى عدد من الجلسات ذات الصلة، وأضافت أن اليوم الثاني يشهد جلستين، الأولى بعنوان “التمويل الأخضر”، والثانية حول موضوع “الحياة بصورة صديقة للبيئة”، على أن يشهد اليوم الثالث اجتماع مجلس إدارة الاتحاد الإفريقي لتمويل الإسكان وجلستين نقاشيتين.

وأكدت، أن المؤتمر ساحة للقاء المئات من أبرز المسئولين في قطاع الإسكان والقطاعات ذات الصلة في قارة إفريقيا وأيضًا على المستوى الدولي، كما يُعد تجسيدًا للشراكة الفعَّالة ما بين صندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري والكيانات الدولية المختلفة، وفرصةً لعرض التجربة المصرية في المبادرة الرئاسية “سكن لكل المصريين”.

يذكر أن الاتحاد الإفريقي لتمويل الإسكان AUHF تأسس في عام 1984، ويتكون من 47 عضوًا في 19 دولة من جميع أنحاء القارة الإفريقية، بمن في ذلك المطورون العقاريون والمؤسسات المالية وجمعيات البناء والإسكان والمصارف التجارية، ويعمل على تشجيع الشركات على توفير وحدات سكنية بأسعار مناسبة لجميع المواطنين، ويُنظم الاتحاد مؤتمرًا سنويًا في إحدى الدول الأعضاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى