هاجر سلامة تكتب أصحاب ولا أعز مرآة المجتمع المكشوفة..

هاجر سلامة تكتب أصحاب ولا
هاجر سلامة تكتب أصحاب ولا

هاجر سلامة تكتب ..أصحاب ولا أعز مرآة المجتمع المكشوفة..

لا يمكن أن يحدث خسوفا للقمر إلا إذا كان القمر بدرًا في منتصف الشهر العربى .. لذلك كانت أحداث فيلم أصحاب ولا اعز في نفس توقيت خسوف القمر ، وهى صورة اسقاطية للطبيعة البشرية أى عندما يختفي تلك الوجه الباهي والرائع للإنسان ونرى الجزء المظلم من شخصيته .. فماذا نرى ؟ !
الفيلم لا يوجد به مشهد واحد يثير الغرائز أو خارج عن الآداب العامة للمجمتع
طرح الفيلم أكثر المشاكل المجتمعية والنفسية المنتشرة بالمجتمع العربي ، وعرض وجهات نظر متعددة ومختلفة لهذة المشاكل ( مثل الخيانة الزوجية وخيانة الصداقة والعشرة والمثلية والتحرر وهجر الزوجة وغيرها من المشاكل الأسرية )
الفيلم يحكي عن مجموعة اصدقاء يجتمعون في بيت صديق لهم ليروا خسوف القمر ويتنولوا العشاء ، اقترح أحدهم ان يلعبوا للعبة وهي إن أي حد يجيله مكالمة او رسالة على التليفون يراها الجميع.
ومن هنا اكتشفوا الجزء المظلم في كل شخصية واكتشفوا سر من أسراره السوداء . وهنا يقصد الفيلم اننا جميعا مستورين وانه يمكن ان يفتضح أمرنا ونخسر حياتنا بمكالمة تليفون واحدة ، وان ذلك الجهاز الصغير يحمل الكثير من الأسرار ..
وينتهي الفيلم بأنهم لم يلعبوا اللعبة وان كل ذلك مجرد تخيل لو كانوا لعبوها
وأكد المخرج على ذلك من خلال حلق مي الذي ظل بأذنيها بعد ما الجميع رحل وهذا يعني إنها لم تعطي لزياد الحلق الذي يدل على علاقة بينهم .
واتضح ذلك من خلال المشهد الأخير بعد خروجهم من المنزل ليستعدوا لركوب سيارتهم قالوا انهم سوف يجتموعوا مرة تانية لكي يلعبوا اللعبة اللي مالعبوهاش ..
الفيلم بيعبر عن المشاكل المنتشرة في الوطن العربي بشكل عام وليس مصر فقط .
تناول الفيلم المشاكل بصورة هادئة وعقلانية بين القبول والرفض ،، الناس رافضة تشوف حقيقتها في الفيلم و رافضه تعترف بأن اكبر مصيبة بالنسبة لكل شخص هو الموبيل لو اتسرق او اتهكر او حد غير صاحبه استعمله ،، رافضين يتقبلوا فكرة سهولة فضح أمرهم..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى