وثيقة حياة كريمة للحوادث الشخصية مع كُل مواطن ستكون أمراُ مُمكناً اذا عمل الجميع لذلك

وثيقة حياة كريمة للحوادث الشخصية مع كُل مواطن ستكون أمراُ مُمكناً اذا عمل الجميع لذلك
———————–
هل يُمكن أن يكون هناك وثيقة حياة كريمة للحوادث الشخصية مع كُل مواطن ؟ سؤال طرحناه على المُنسق العام لمُتابعة خدمات الوثيقة حمدى عبد المولى والذى أجاب بكُ ثقة وتأكيد نعم يُمكن ذلك باذن الله
وأشارالى أن الامورستختلف بشكل كامل على المُجتمع بالكامل عندما يتحقق ذلك وليس على قطاع مُعين ويُمكن الجزم بأن وجود وثيقة حياة كريمة للحوادث الشخصية مع كُل مواطن هى الضامن باذن الله لوجود حياة كريمة والدليل على ذلك أن وجود 30 مليون شخص معه الوثيقة يعنى انضمام 30 مليون أسرة الى المظلة التأمنية وهو يعنى ايضاً أن أى من هؤلاء اذا تعرض لحادث – حفظ الله الجميع – لكن ذلك الامر وارد أن يحدث وليس بالضروره أن يكون حادث سيروأعتقد ان حادث تسرب الغازالذى راح ضحيته أم وابنتيها أول أمس بمنطقة أمبابة وسبقه العديد مثل هذه الحوادث هو دليل واضح لايقبل الشك – رحمهم الله –
وأضاف هل هناك ما يمنع من أن يقوم كُل مواطن من سداد 75 جُنيهاً سنوياً لشراء الوثيقة ؟ واين الجهات المعنية والمُتخصصة بالمُشاركة المُجتمعية والتى تعمل على توفيرالخدمات للمواطن فيما يحدث ؟
وأنهى حديثه بالاشارة الى أن الدورالكبيرالذى قدمته شركة مصرللتأمين فى الخروج بهذه الوثيقة الى التنفيذ بهذه الصورة وبذلك الشكل وبتلك التكلفة هوتأكيد واضح أن المُشاركة المُحتمعية تكون بالفعل وليس بأحاديث وشعارات لاتُسمن من جوع وعلى الجميع أن يُشارك ويعمل على تحقيق ذلك الهدف بوجود وثيقة مع كُل مواطن حتى نرى الجمهورية الجديدة واستكمال البناء تحت القيادة الرشيدة لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى