خالد مسلم يكتب …..فخامة الرئيس السيسي كورونا تفتك وتفترس شعب سوهاج

خالد مسلم يكتب …..فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي كورونا تفتك وتفترس شعب سوهاج

مما لاشك فيه ان شعب سوهاج شباب وشيوخ رجال ونساء لن يخذلوك يوما ما فى كل الاستحقاقات التى تمت فهم يحبوك لدرجة العشق وماتقوم به من انجازات يشهد لها القاصى والدانى وسوهاج فى قلب سيادتكم فبرنامج حياه كريمه خير شاهد وهو تطوير القرى الاكثر احتياجا بسوهاج ولكن فى المجال الطبى بسوهاج يشهد الكثير من الاهمال والتسيب فى ظل انتشار، وتفشى فيروس كورونا بسوهاج بصوره مرعبه فى اسبوع واحد تفقد سوهاج اربع اطباء والكثير من الوفيات والاصابات ولااماكن فى المستشفيات لاستقبال الحالات البسيطه او الحرجه ناهيك عن حالات العزل المنزلى فى وسط تكتيم اعلامى غير مبرر من السيده وكيلة وزاره الصحه بسوهاج وعدم التعاون مع الصحفين والاعلامين بسوهاج بمدهم بمعلومات عن بيان اعداد الاصابات الفعليه تحت شعار كله تمام يافندم وكله تحت السيطره كيف هذا وسوهاج احتلت المركز الثانى من حيث انتشار الفيروس اين دور وزارة التتميه المحليه بسوهاج اين دور نواب سوهاج للتبرع باجهزة تنفس صناعى وتعقيم وتطهير الشوارع بالقرى والمدن وتوفير المستلزمات الطبيه للمستشفيات كما كانوا يفعلون قبل نجاحهم و فوزهم بالكرسى الوضع سئ للغايه فوعى المواطن غائب تماما ولانراهن عليه فنحن شعب لانفيق الا بعد حدوث كارثه الرجاء، من سيادتكم اصدار قراركم الحكيم باعلان محافظة سوهاج منطقه مؤبوه وتلك هى الحقيقه والكل يعلم ذلك ولايخلوا منزل بسوهاج الا وقد اصيب بهذا الفيرس يجب اغلاق المقاهى ومنع التجمعات وسرادقات العزاء، وكذلك اغلاق صالات الافراح واغلاق الاسواق وحظر جزئى لمدة خمسة عشر يوما ومناشدة وزاة الداخليه بتغليظ العقوبه على ما لم يلتزم بارتداء الكمامه بوسائل المواصلات العامه بدفع غرامه فوريه واننى اناشد صاحب الفضيله معالى الدكتور مختار،جمعه وزير الاوقاف ان يعطى تعليماته بتشكيل لجان من مديرية الاوقاف بسوهاج لمتابعة المساجد فى المدن والقرى للوقوف على اتباع الاجراءات الاحترازيه والتباعد الاجتماعى فى صلاة التروايح وصلاة الجمعه وذلك حفاظا على المواطنين من انتشار العدوى وهذا نداء شعب سوهاج لسيادتكم قبل فوات الاوان وتزيد حالات الوفاه ونفقد الكثير من الاحبه والاصدقاء اللهم بلغت اللهم فاشهد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى