شريف نصار …. ام الثورات العربية ثورة ٢٣يوليو

شريف نصار …. ام الثورات العربية ثورة ٢٣يوليو
كانت ومازالت ثورة ٢٣ يوليو من اشرف واعظم الثورات التي قامت فى العالم اجمع ليس فقط فى أهدافها ومبادئها النبيلة إنما فى انجابها للزعيم العربي الخالد جمال عبد الناصر، تلك الشخصية الاسطورية التي مازالت وسوف تزال فى الذاكرة العربية بل والعالمية أيضا، عبد الناصر الذى وقف ضد كل العالم الغربي لأجل هذه الامة بدأت بقرار استيراد الأسلحة تشيكوسلوفكيا وكسر احتكار السلاح والتي كانت تسيطر عليها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والطبع فرنسا ثم قرار تأميم شركة قناة السويس مرورا بقوانين العدالة الاجتماعية وبناء اكثر من ١٢٠٠ مصنع للصناعات المختلفة حتى كادت مصر ان تصبح دولة مصدرة فى أواخر عام 1972 لولا نكسة يونيو 67 والتي كانت ضربة لجمال عبد الناصر شخصيا. فكانت مصر عبد الناصر قاعدة لحركات التحرر العربية والعالمية فلولا ثورة يوليو ما تحررت الجزائر وكانت ليبيا مازالت تحت نير الاستعباد وكانت السودان وتونس وسورية والعراق واليمن تحت الحكم الفرنسي والبريطاني وعملاء الصهيونية لكن بفضل الله ثم ثورة ٢٣يوليو أصبحت الأمة العربية حرة وأصبح عبد الناصر زعيمها بلا منازع لدرجة ان بورقيبة نفسه قال ان عبد الناصر يحتل الشارع العربي وقالها الرئيس الجزائري الأول بعد الاستقلال بن بلة لن يأتي مثل عبد الناصر الا بعد 100 عام، بعد كل هذا الكلام نجد من يقول ان عبد الناصر كان عميل لبريطانيا والولايات المتحدة!! كيف وقد حارب بريطانيا وقطع علاقته مع الولايات المتحدة؟ لكنهم المرضى من الاخوان والخونة من عملاء امريكا الحقيقين وان سألت هؤلاء لوجدت انهم يدافعون عن المثليين ويقولوا لك بالحرف الواحد ( الإسلام دخل البلاد بحد السيف)! اذا هم لم يكرهوا عبد الناصر فحسب إنما يكرهوا كل شي ويحبون امريكا، اما الاخوان فيقولوا لنا انه من اعدم ( الإمام الشهيد سيد قطب) سيد قطب الماسوني قبل أن يكون اخواني أصبح إمام شهيد؟! فوالله لم أعرف أمام شهيد الا الإمام الكواكبي واسد الصحراء عمر المختار لكن سيد قطب ماهو الا إرهابي كل شهداء أمتنا من الجيش ومن المغرر بهم من الإرهابيين دماؤهم فى رقبته إلى يوم الدين.
اخيرا وليس آخرا اطلب من كل شباب اليوم ان يقراوا تاريخنا من جديد إلى كل الشباب الليبرالي والراسمالي والغير مهتم وحتى الإخواني ان يقراوا تاريخ أمتنا العربية من جديد، الصين عندما أرادت قيادتها ان تدعم فكرة النهضة اعادوا كتابة تاريخهم وهكذا الهنود والامريكيين حتى يدعموا وحدتهم اعادوا كتابة تاريخهم اما نحن العرب أصحاب اول أبجدية فى التاريخ أصحاب الأهرامات والمعابد ارض الفلسفة والعلوم لا نقرأ تاريخنا وانا اقولها بكل ثقة لم تتحد مصر وسورية فى الجمهورية العربية المتحدة الا عندما ظهرت ابحاث تفيد بأن الفراعنة عرب وبأن الكنعانيين فى الشام عرب فإذا قرانا القشور فى تاريخنا عشنا حاضرنا بسلام واذا تعمقنا فى قراءة تاريخنا أصبح المستقبل أمامنا مشرق وضمنا هزيمة أعدائنا.
رحم الله جمال عبد الناصر
حفظ الله أمتنا العربية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى