محافظ سوهاج ورئيس البحث العلمي يفتتحان مؤتمر رائدات الأعمال

محافظ سوهاج ورئيس البحث العلمي يفتتحان مؤتمر رائدات الأعمال

كتب – محمد راغب أبوخضرة

افتتح اللواء طارق الفقي محافظ سوهاج، يرافقه الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، اليوم الأحد، مؤتمر رائدات الأعمال في مجال الابتكار المجتمعي: فرص التنمية التكنولوجية في صعيد مصر women-up” “، وذلك بمركز تنمية إقليم جنوب الصعيد بجزيرة قرامان بمدينة سوهاج.

وحضر المؤتمر كلا من الدكتور أحمد القاضي نائب محافظ سوهاج، والدكتور أحمد سليمان نائب رئيس جامعة سوهاج لشئون الدراسات العليا، والسفيرة نجوى إبراهيم رئيس المنظمة المصرية الإفريقية لتنمية المرأة، والنائبة عبلة الهواري عضو مجلس النواب، والدكتورة سحر وهبي رئيس فرع المجلس القومي للمرأة بسوهاج، والدكتورة مي علام المشرف على مراكز التنمية الإقليمية، ولفيف من القيادات التنفيذية بالمحافظة .

والقى المحافظ كلمة رحب خلالها بجميع الحضور، معربا عن تقديره لأكاديمية البحث العلمي والقائمين عليها للجهد المبذول وتنظيم المؤتمرات الداعمة للمرأة، مشيرا إلى أن استراتيجية التنمية المستدامة لمصر 2030 تضمنت قضايا المرأة، ويأتي على رأسها تمكين المرأة اقتصاديا، وذلك من خلال تحسين نسبة مشاركة المرأة في العمل، ورفع نسبة المشروعات الصغيرة الموجهة للمرأة، لافتا إلى اختيار 3 سيدات للعمل في وظيفة رئيس قرية بالمحافظة تمهيدا لتصعيدها في العمل التنفيذي .

وأشار المحافظ إلى إطلاق السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي عام 2017 عاماً للمرأة المصرية، واعتبار استراتيجية تمكين المرأة 2030 هي وثيقة العمل للأعوام القادمة لتفعيل الخطط والبرامج والمشروعات المتضمنة في هذه الاستراتيجية، التزاماً بالدستور المصري الذي يعبر عن إرادة الشعب المصري والذي رسخ قيم العدالة والمساواة، وإعمالاً لما جاء به من مبادئ تكافؤ الفرص، وما كفله للمرأة مـن حقـوق.

ومن جانبه وجه محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي الشكر لمحافظ سوهاج على دعمه الدائم لأنشطة الأكاديمية، موضحا أن المؤتمر يأتي بالتعاون بين فريق مبادرة women-up” “، وقطاع مراكز التنمية الإقليمية بالأكاديمية بهدف استكشاف وتشجيع النماذج الناجحة، وأفضل الممارسات من تمكين المرأة في مجال ريادة الأعمال في مصر وخاصة في صعيد مصر.

وأشار إلى أن المبادرة الرئاسية “رواد تكنولوجيا المستقبل” والتي تم تفعيلها في المحافظة بالتعاون مع جامعة سوهاج، وأكاديمية البحث العلمي في مارس العام الماضي لتأهيل الكوادر المصرية الشابة على أحدث مجالات التكنولوجيا، لتؤكد حرص القيادة السياسية على إعلاء قيمة المعرفة والإبداع، وخلق فرص عمل جديدة وإعداد جيل من شباب وفتيات مصر قادر على توظيف أحدث مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في جميع القطاعات لتحقيق التنمية الشاملة.

ولفت رئيس الأكاديمية إلى أن المؤتمر يعتمد على عدة ركائز أساسية ومن أهمها ” فرص التمويل والخدمات الغير مالية في صعيد مصر، وعرض أفضل الممارسات وقصص النجاح، بالإضافة إلى التحديات والدوافع للنساء الناجحة في الأعمال التجارية الصغيرة في صعيد مصر”.

وأضاف أن هناك مسابقة لعرض الأفكار، حيث سيتم إجراء المقابلات ومرحلة الاختيار النهائية للمشاركين من صعيد مصر كركيزة أخيرة للمؤتمر، حيث سيتلقى الناجحون من التقدمين للمؤسسات الاجتماعية النسائية المساعدة التقنية من توجيهات فنية وتجارية وقانونية بالإضافة إلى الدعم المالي والمنح الفرعية من أكاديمية البحث العملي والتكنولوجيا، وذلك بهدف ربط النساء في الخدمات الاجتماعية بخدمات الدعم عالية الجودة المتوفرة على المستوى الوطني والقادرة على تدريب المهارات الجوهرية مثل برامج القيادة والإدارة، والموارد البشرية، وصنع السياسات واتخاذ القرارات، وتطوير الأعمال، مشيرا إلى أنه سيتم دعم 20 مشروعا من المشروعات المتميزة من الاتحاد الأوروبي بقيمة 200 ألف جنيه منحة احتضان .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى