https://www.google.com/adsense/new/u/1/pub-7729647776385016/payments/verification

شريف نصار يكتب ….. حمورابي …..

شريف نصار يكتب ….. حمورابي …..
(انا الملك المتكامل حمورابي انا الراعي الذي رعي بحرص و كانت عصاه دوماً مستقيمة ظلي ممدود في كل ارجاء مملكتي انا موّكل من قبل الالهه… هكذا انا…)
(احتنضت شعبي سومر و أكاد و بمساعدة آلهة الحماية كنت معيلاً لهم و قد خبأتهم داخل نفسي لا يأخذ القوي حق الضعيف و لا حق الأرامل و الأيتام لأني قد وضعت القانون لتقديم الحق للمحق و رد المظالم لأصحابها و انصاف المظلومين)
(و عندما نظر شمش سيد الأرض و السماء و الملك الآلهه كلها بمحياه اللامع و ببهجه اليه انا حمورابي أميره المحبب أهداني هذه الأرض و سلمني مقاليد الحكم و مملكه دائمه و اوصاني بشعوب النهرين بأن يعيشوا آمنين مسالمين و قد أمرني بأن اكتب على مسلة الشريعه ان شاء الإله شمش فلن يكن لحمورابي اي عدو كتبت و ثبت كلماتي على مسلتي و امامي انا ملك العداله الملك المميز بين كل الملوك.. هو انا)
تلك بعض الجمل من مسلة حمورابي للشريعه المشهوره عالمياً حمورابي هو ملك حكم بابل من عام ١٧٩٢ إلى ١٧٥٠ قبل الميلاد فهو ملك عربي بحسب المؤرخين العرب و غير العرب حيث انه عموري الأصل و العموريين او العماليق هم قبائل عربية قديمه انتشرت في المشرق العربي القديم و هم بالطبع ساميين ككل العرب و منهم البابليين و الآشوريين و الفينقيين و الفراعنه الذين حكموا مصر حتى آخر ملك منهم و هو فرعون موسى الذي ذكرناه في مقالات سابقه و بحسب معظم المؤرخين فإن حمورابي كان ملكاً على الدوله البابليه التي اسسها اجداده العرب و قام بتوسعة دولته حتى وصلت من الأهواز العربيه شرقاً عند العيلاميين (الساميين العرب أيضاً) حتى البحر المتوسط في بلاد الشام غرباً و من حدود الأناضول شمالاً حتى الخليج العربي جنوباً بذلك يكون حمورابي اول ملك عربي في التاريخ القديم يؤسس هذه الإمبراطورية العظيمة و التي لم تحدث الا في عهود سرجون الأول و الثاني ملوك آشور و فرعون ملك مصر و تحتمس الثالث ملك مصر وصولاً إلى عصر الرسول الكريم و الخلفاء الراشدين و دولة بني امية و دولة بني العباس و التي وصل أقصى اتساع لها من حدود الصين شرقاً حتى حدود الأندلس غرباً و من سواحل جنوب أوروبا شمالاً إلى اواسط أفريقيا.
أما بخصوص مسلته الشهيره فهي محفوظه الآن بمتحف اللوفر بباريس و تعتبر من أقدم و أشمل القوانين التي عرفها العالم و تحتوي على ٢٨٢ ماده تعالج مختلف شئون الحياه الاقتصاديه و الاجتماعيه و هو على جانب كبير من الدقه لواجبات الفرد و حقوقه في المجتمع كل على حسب وظيفته و مسؤليته و يشتمل قانون حمورابي الذي صدر في السنوات الاخيره من حكمه قمة ما وصلت اليه الإمبراطورية من طبيق القانون في جميع المجالات و كانت عباره عن مبادئ مثل مبادئ القصاص و عدم جواز التعسف باستعمال الحق الفردي و مبدأ القوه القاهره و كان يتم تعديل بعضها على حسب متطلبات المرحله التي تمر بها الأمه و كان يعتمد حمورابي بصفه أساسيه في حكمه على سياساته هو دون تدخل الكهنه او رجال الدين هذا فضلاً عن حكام المدن و الأقاليم الذي يقوم بتعيينهم.
توفي حمورابي تاركاً امبراطورية عربية شاسعة المساحه كانوا كل سكانها من العرب القدماء و تولي من بعده ابنه سمسو ايلونا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى