للمرة الرابعة عالتوالى مسؤلين سوهاج يغرقون فى ماسورة مياه

كتب  : محمد دياب

شهد نهاية شارع الجمهورية منذ قليل بمحافظة سوهاج حدوث إنفجار لأحد خطوط المياه جار تحديد نوعه هل هو أحد خطوط مياه الشرب العادية أم أنه أكبر خط ناقل للمياه بسوهاج بطول 45 كيلو متر والذى شهد عدة إنفجارات سابقة بمايعادل ثلاث انفجارات في عهد الدكتور أحمد الأنصارى محافظ سوهاج السابق.

وحتى الآن عجز المسؤلين عن تصليحات حقيقية بل أدلوا بتصريحات استهلاكية وردية ومسكنات وبهذا الإنفجار قد كشف عوارات المسؤلين عن شبكة خطوط المياه بالمحافظة .

وأكد شهود عيان بالمنطقة أن الإنفجار الذى حدث بالخط وصل ارتفاع المياه فيه إلى ارتفاع متر ونصف تقريبا مما جعل الأهالى يصفون تدفق المياه لأعلى كانها النافورة الراقصة.

يذكر أن امتداد شارع الجمهورية بناحية منطقة العمرة شهد على 3 مرات متتالية  حدوث انفجار لخط المياه الموصل من محطة غرب مدينة سوهاج إلى جزيرة شندويل بمسافة 45 كيلو متر بعد كان نفس الخط قد شهد انفجارين متكررين أثناء إجراء عملية اختبار الخط حيث بلغ ارتفاع المياه بالمنطقة 50 سم وجار السيطرة على الانفجار وتدفق المياه.

ومن جانبها، كانت شركة مياه الشرب بسوهاج قد أصدرت بيانا فى الحادث الأول والثانى والثالث  أكد فيه اللواء المهندس محمد بدرى محمددين رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحى بسوهاج انه تم الدفع بعدد 10 سيارات كسح مياه لشفط المياه المتسربة من كسر خط المياه الناقل 700 ملى بشارع الجمهورية وأن خط المياه يتم تنفيذه تحت إشراف الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى وانه أثناء ضغط الخط بالمياه أثناء أعمال الاختبار والتجارب حدث كسر بإحدى اللحامات التى تربط بين المواسير مما أدى إلى تسرب المياه.

وأوضح اللواء محمد البدرى، أن تدخل الشركة جاء لاحتواء الأزمة وسحب كميات المياه المتراكمة بالشوارع فى الوقت ذاته قامت شركة المقاولات المنفذة للخط بأعمال الإصلاح.

والجدير بالذكر أن الخط يعد أطول خط ناقل للمياه على مستوى المحافظات إذ يبلغ طوله حوالى 45 كيلو متر تقريبا ويبدأ من محطة مياه غرب سوهاج لينقل المياه إلى مركز جزيرة شندويل والتى تقع على جانب النيل من الناحية الغربية وأن التكلفة الإجمالية للخط بلغت حوالى 800 مليون جنيه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى