https://www.google.com/adsense/new/u/1/pub-7729647776385016/payments/verification

بالصور محافظ سوهاج يشهد ندوة تثقيفية لأئمة الأوقاف عن “الصحة الإنجابية”

كتب  : محمد دياب

شهد الدكتور أحمد الانصاري، محافظ سوهاج، صباح اليوم، فعاليات الندوة التى نظمتها مديرية الشئون الصحية بالتعاون مع مديرية الاوقاف، بقصر ثقافة سوهاج، تحت عنوان”الصحة الإنجابية بين الطب والدين”، لمناقشة قضايا ختان الاناث والزواج المبكر وتنظيم الأسرة، بحضور الدكتور أحمد عزيز رئيس جامعة سوهاج، والدكتور هانى جميعة وكيل وزارة الصحة، والشيخ على طيفور وكيل وزارة الأوقاف، وجلال أبو الدهب مدير عام قصر ثقافة سوهاج، وعدد من الائمة ورجال الاوقاف.

وأكد محافظ سوهاج على أهمية التركيز على مناقشة احدى القضايا التى تؤثر في مصر بصفة عامة وسوهاج بصفة خاصة، وهى المشكلة السكانية التى تعد أكبر عائق لتحقيق التنمية، مشيراً الى أن حماية المواطن المصري والحفاظ على صحته وأمانه من أهم القضايا التى تهتم بها الدولة.

ولفت “الأنصاري” إلى أن المؤشرات السكانية لمحافظة سوهاج خلال العام الماضى كانت تمثل تحديا كبيراً، حيث بلغ معدل الأمية 38% تقريبا، ليصل الى 23% فقط هذا العام بفضل التعاون بين جميع الاجهزة المعنية واقتحام تلك المشكلات، والعمل على تحويل جميع المؤشرات السلبية الى مؤشرات ايجابية، مشيداً بمجهودات رجال الأوقاف في التعاون مع الهيئة العامة لمحو الامية وتعليم الكبار في سوهاج، حيث تم فتح 1600 فصل لمحو الامية بمختلف قرى ومدن المحافظة.

وأكد المحافظ على أهمية تصحيح المفاهيم الخاطئة التى تستند الى الدين، والدين منها برئ لمجرد أنها أفكار موروثة مثل قضية ختان الإناث والزواج المبكر، لافتاً الى أهمية العودة إلى أصول الدين الصحيحة.

وقال الانصارى أن تأثير رجال الدين على المجتمع قوى ونستطيع من خلاله ايصال المفاهيم الصحيحة والرسائل الايجابية وحل تلك المشكلات التى يعانى منها المجتمع، مشيداً بدور جامعة سوهاج في التعاون والعمل الميدانى لخدمة المجتمع.

وأشاد الدكتور أحمد عزيز رئيس جامعة سوهاج بمجهودات رجال الازهر والاوقاف في نشر صحيح الدين، مؤكداً أن معظم الافكار التى تعوق عملية التنمية مثل الختان والزواج المبكر وتنظيم الاسرة هى أفكار موروثة تحتاج الى تصحيح وتطوير وتوعية، وأن أفضل من يستطيع تغيير تلك الافكار لدى المواطنين هى المؤسسات التعليمية والدينية.

وقال رئيس الجامعة، أننا نأمل في دور أكثر تأثيرا لرجال الدين، والتعاون بين جميع الاجهزة المعنية لحل تلك المشكلات، مشيراً الى أن أبواب جامعة سوهاج مفتوحة لرجال الدين من الازهر والاوقاف للتعاون من أجل خدمة المجتمع.

ومن جانبه أكد الدكتور هانى جميعة وكيل وزارة الصحة بسوهاج، في كلمته، على أهمية التعاون والتكامل بين العلم والدين وتصحيح المفاهيم الخاطئة وبيان الثابت علميا ودينيا للمواطنين في قضايا ختان الاناث والزواج المبكر وتنظيم الاسرة، مؤكداً أن المؤشرات السلبية في تلك القضايا تؤثر على عملية التنمية التى تسعى الدولة لتحقيقها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى