بقلم : صلاح ضرار … لا تسقط دولة تجلى الله فيها على ارضها


بقلم : صلاح ضرار
لا تسقط دولة تجلى الله فيها على ارضها
هذا نداء للمتآمرين على مصر وجيشها وشرطتها وشعبها وضد أمنها واستقرارها . من أصحاب الأجندات الهدامة سواء من الداخل او من الخارج
اقول لهم لا تسقط دولة تجلى على أرضها رب السموات والأرض لكليم الله موسى علي السلام .
ولا تسقط دولة سكن فيها نبى . .وعاش على أرضها نبى .. ودعى لها نبى.. وأوصى بأهلها نبى
ولا تسقط دولة ذكرها رب السموات والأرض فى كتابه القرآن الكريم عشرات المرات منها ماهو صريح مثل قوله تعالى .. ادخلوا مصر ان شاء الله امين .. واهبطوا مصر فإن لكم ما سالتم .. وايات أخرى صريحة ومنها آيات ذكرت بالمعنى مثل قول الله عز وجل . والطور وكتاب مسطور . . وقوله والتين والزيتون وطور سنين وهذا البلد الامين ..
وغير ذلك ايات كثيرة
وكيف تسقط دولة ووجنودها خير اجناد الارض .
وهنا نتسأل ايضا .. كيف تسقط دولة من قبل أناس شغلتهم انفسهم بأموالهم الحرام عن ذكر الله جرهم الشيطان إلى هاوية المال المشبوه واغراهم من أجل الشهرة الزائفة واشترتهم بلاد بلا ثمن بهدف هدم بلدهم مصر التى لا تهدم بعون الله ولا تسقط وهؤلاء زين لهم الشيطان سوء أعمالهم فاعمى بصيرتهم وصم اذانهم
اما اذا كان لديهم قدر من الوطنية ويحبون بلادهم ويخافون على مصر كما يدعون فليعودوا إلى رشدهم ويحكموا عقولهم ويعرفوا قيمة مصر بأنها الدولة الوحيدة التى كانت على سطح الأرض كلها وما سواها كان فى العدم .
《فكيف تسقط مصر ام الدنيا .》فالبقاء والنصر لمصر ولجيشها وشرطتها وقائدها وشعبها الأصيل الغيور على بلاده وأولاده والزوال لمن تسول له نفسه لان ينال من مكانة مصر .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى