تهانى الترى .. صانعة السعادة تتوج بـ لقب سفيرة السلام العالمي والنوايا الحسنة .. صور

كتبت فاطمة عبد الجواد 

نظم المركز العربي الأوربي للقانون الدولي وحقوق الإنسان برئاسة الدكتور ايهان جاف والدكتور محمود شعبان رئيس الهيئة الاستشارية بالمركز ، ومقره العام فى أوسلو، الملتقى العربي الاوروبي للسلام العالمي في دولة الإمارات العربية المتحدة تحديدا إمارة الشارقة تزامنا مع الاحتفال بيوم السلام العالمي والذي يصادف 21  من شهر سبتمبر من كل عام .

 وأقامت إدارة المركز احتفالية ضخمة تضمنت تنصيب سفراء السلام العالميين فئة الشخصيات الهامة وجائزة التسامح الدولية وجائزة المدرب العربي وجائزة الكاتب المتميز وجائزة الفنان العربي المتميز وغيرها من الجوائز الاخرى القيمة التي تمنح لشخصيات مرموقة لها حضورها الدولي في عدة محافل ومجالات .

حضر فعاليات الملتقى وفود من من 12 دولة،  بجانب مشاركة العديد من الشخصيات الدبلوماسية ورجال وسيدات الاعمال وسفراء سلام ونوايا حسنة والمستشارين والمختصين في عدة مجالات من الامارات والسعودية وفلسطين واليمن ومصر وعمان والأردن وتونس والعراق ولبنان .

وخلال الملتقى  تم تكريم سيدة الاعمال والناشطة المجتمعية الدولية  المستشارة د.تهاني التري خبير تدريب ومستشار دولي ومنحها لقب سفير السلام العالمي والنوايا الحسنة حيث تم تنصيبها وتكريمها سفيرة للسلام العالمي والنوايا الحسنة بتكليف رسمي وشهادات ودرع وعضوية ووشاح من المركز العربي الأوروبي للقانون الدولي وحقوق الإنسان كما تم منحها شهادة الدكتوراة الفخرية في السلام من جامعة أوسلو بالنرويج .

يذكر أن هذا ليس التكريم الأول للمستشارة تهاني  حيث حصلت مسبقا على لقب سفيرة النوايا الحسنة في السعادة والايجابية وسفيرة للمرأة  العربية وسفيرة للسعادة والابداع وتم اختيارها ضمن الشخصيات الاكثر تاثيرا على مستوى الوطن العربي كما كرمت بجائزة أوبرا العرب الأولى من نوعها في الوطن العربي في التأثير والايجابية وجائزة ماسة العرب ضمن أفضل 3 سيدات مؤثرات في الوطن العربي ..

وقالت تهانى الترى أن هذا التكريم أضاف عليها المزيد من المسؤوليات والأعباء اتجاه المجتمعات العربية والأفراد والمسؤولية المجتمعية لتحقيق السلام ونشر ثقافة التسامح والسلام والأمل ونبذ العنف والكراهية والطائفية وتدعو السفيرة بدورها كافة سفراء السلام للخروج بعمل جماعي مشترك لأن في الاتحاد قوة وليكون قوة الرسالة والتأثير أقوى لتصل إلى كافة المعنيين في  مجال السلام  والتسامح والانسانية وغيره .

وضم التكريم العديد من الشخصيات المرموقة والمعروفة دوليا بنشاطات ومبادرات إنسانية ومجتمعية حيث اجتمعت هذه الشخصيات في دولة الإمارات العربية المتحدة حاضنة التسامح والسلام والتي تعتبر دولة السعادة والأمل لكافة الدول العربية الأخرى.

واختتم الحفل بأداء عدة اغاني من الفنان ايمان البحر درويش الذي تم منحه جائزة الفنان العربي القدير والمتميز لمسيرته الفنية الطويلة والمميزة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى