https://www.google.com/adsense/new/u/1/pub-7729647776385016/payments/verification

لدينا عناوين الموظفين.. خطة انتقال الحكومة إلى “العاصمة الجديدة”

 

أكد الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، حرصه على متابعة الموقف التنفيذى للانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة بشكل دورى، وذلك بشكل عام سواء من حيث الوقوف على أعمال الإنشاءات، أو بالنسبة لعملية نقل الموظفين، وإدارة الحى الحكومى بعد الانتقال إليه، وكذا التعرف على الجهود المبذولة بشأن الميكنة والتحوّل الرقمى فى المبانى الحكومية.

استكمال مرافق الحى الحكومى ونقل الموظفين وتوفير وحدات سكنية لهم وميكنة المبانى

جاء ذلك خلال اجتماع رئيس الوزراء، اليوم، مع عدد من الوزراء لمتابعة آخر مستجدات الموقف التنفيذى للانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، مع وزراء التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، والمالية، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والنقل، واللواء أحمد زكى عابدين، رئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية الجديدة، ومسئولى عدد من الجهات المعنية.

“التخطيط”: دليل استرشادى لتحديد دور ومسؤولية كل جهة

واستعرضت وزيرة التخطيط بعض أوجه الخطة التنفيذية لعملية الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، والتى تشمل دليلاً استرشادياً أعدته الوزارة ليكون بمثابة وثيقة تُحدد دور ومسئولية كل جهة مشاركة فى عملية الانتقال، مدعومة بمؤشرات لقياس الأداء، لافتة إلى أنه تم تقسيم الخطة التنفيذية إلى أنشطة رئيسية تختص جهات محددة بتنفيذها، مثل: البنية المعلوماتية، والموارد البشرية، ومُحفزات الانتقال إلى العاصمة الجديدة، والتى يأتى من بينها توفير وحدات سكنية للموظفين الذين سيتم نقلهم من خلال تقديم تسهيلات للدفع، للتيسير عليهم، وكذا وسائل المواصلات التى سيتم توفيرها، وخطوط سيرها.

وأشارت إلى أنه تم مؤخراً عقد أول اجتماع للجنة تسيير أعمال مشروع نقل الوزارات وبعض الجهات إلى العاصمة الإدارية الجديدة؛ حيث تم خلال اجتماع اللجنة تحديد الاختصاصات الفنية للمسئولين عن عملية الانتقال، متطرقةً إلى سرد بعض الخدمات الداخلية بالمبانى الحكومية فى العاصمة الإدارية. وأكد وزير النقل أنه يتوافر لدينا حالياً عناوين الموظفين الذين سيتم نقلهم إلى العاصمة الإدارية الجديدة، مشيراً إلى أنه تم إعداد خطة للنقل الجماعى، وتم تحديد النقاط التى سيتم تجميع الموظفين فيها للتيسير عليهم.

وقدّم رئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية الجديدة عرضاً موجزاً عن الموقف التنفيذى لمبانى الوزارات فى الحى الحكومى، وموقف توصيل المرافق المختلفة لها.

وتحدث المهندس عبدالمطلب ممدوح، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية، عن موقف توصيل المرافق للعاصمة الإدارية، مشيراً إلى أنها تعتمد على مصادر مياه رئيسية، من بينها: خط مياه محطة العاشر من رمضان، وخط مياه من القاهرة الجديدة، إضافة إلى محطة الرفع بمحطة مياه القاهرة الجديدة، فضلاً عن خزانات بجوار الطريق الأوسطى، موضحاً أنه تم الانتهاء من معظم أعمال خطوط المياه للعاصمة الجديدة.

“المجتمعات العمرانية” تعلن الانتهاء من معظم أعمال خطوط المياه لـ”الإدارية”.. وتطالب الشركات بتسليم وحدات موظفى “العاصمة” فى مواعيدها المقررة

وأوضح «ممدوح» أنه فيما يتعلق بخطوط الصرف الصحى، فقد تم الانتهاء من تنفيذ خط الانحدار الرئيسى والصرف على مدينة بدر، وجارٍ تسلم الأعمال، وأنه تم توريد وتركيب الطلمبات، لافتاً إلى أنه تم تكليف إحدى الشركات المصرية باستكمال المرافق وأعمال الكهرباء للحى الحكومى، وجارٍ تنفيذ شبكات الصرف الصحى وصرف المطر والمياه والرى، مشيراً إلى أنه جارٍ تنفيذ مرافق مشروع إسكان بدر للعاملين بالعاصمة الإدارية الجديدة.

واستعرض اللواء عبدالفتاح الخرسا، مساعد رئيس الهيئة الهندسية، الموقف التنفيذى للمشروعات التى تقوم بتنفيذها الهيئة فى العاصمة الإدارية، حيث قدم شرحاً عن معدلات تنفيذ الأعمال الإنشائية لمبانى الوزارات وعددها 34 مبنى، ومبنى مقر رئاسة مجلس الوزراء، وكذا مجلس النواب، ومبنى هيئة الرقابة الإدارية، إلى جانب معدلات تنفيذ المبانى الخدمية فى الأحياء السكنية بالعاصمة الجديدة، وحى المال والأعمال، وكذا مبنى المجلس القومى لأسر الشهداء والمصابين، ومبانى دور العبادة، ومستشفى العاصمة الجديدة.

كما استعرض مساعد رئيس الهيئة الهندسية معدلات التنفيذ لكبارى العاصمة الجديدة، التى تشمل كوبرى محمد بن زايد الشمالى، وكوبرى محمد بن زايد الجنوبى، وكوبرى تقاطع محور الأمل مع جنوب المستقبل، وكوبرى تقاطع محور الأمل مع طريق السويس، مشيراً إلى ما تم إنجازه فيما يتعلق بأنفاق العاصمة الإدارية الجديدة، بالإضافة للطرق والمحاور الرئيسية بها.

فى السياق نفسه، عقد كمال بهجات، مساعد نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لتنمية وتطوير المدن، لقاءً مع مسئولى شركات المقاولات العاملة فى مشروع وحدات الموظفين الذين سيتم نقلهم إلى العاصمة الإدارية، والتى يتم تنفيذها بمدينة بدر، وذلك لمتابعة سير العمل بالمشروع، وإزالة العقبات التى تواجه عملية التنفيذ، ولسرعة الانتهاء من تنفيذ الوحدات فى الموعد المقرر، بحضور عمار مندور، رئيس جهاز تنمية مدينة بدر، ومسئولى جهاز المدينة. وحث «بهجات»، خلال اللقاء، الشركات العاملة بالمشروع على سرعة الانتهاء فى المواعيد المقررة، لأهمية المشروع، والجودة فى التشطيبات، واختيار أفضل العينات.

وأكد، خلال اللقاء، ضرورة الالتزام بتنفيذ أعمال المرافق حسب تنسيق الموقع، وتسهيل كافة الإجراءات أمام الشركات، وضرورة المتابعة الدورية من قبَل مسئولى جهاز المدينة لإزالة أى عقبات، وأنه سيتم عقد لقاءات دورية وبصفة مستمرة مع الشركات ومسئولى المشروع حتى يتم الانتهاء من التنفيذ.

“الحسينى”: طرح 10 آلاف وحدة سكنية فى مدينة بدر بأسعار أقل من التكلفة للعاملين

وقال خالد الحسينى، المتحدث الرسمى لشركة العاصمة الإدارية الجديدة، لـ«الوطن»: إن الوحدات السكنية المخصصة للموظفين فى الحى المتميز فى مدينة بدر، التى يبلغ عددها نحو 10 آلاف وحدة، يتم طرحها للعاملين فى الجهاز الإدارى للدولة بأسعار أقل من سعر التكلفة، موضحاً أنه تم استبعاد ثمن الأرض من التكلفة النهائية لتلك الوحدات، وذلك للتسهيل على الموظفين لتملك وحدات سكنية قريبة من العاصمة، حيث تبعد عن الحى الحكومى بمسافة 8 كم تقريباً.

وكان «مدبولى» قد ترأس، مساء أمس، الاجتماع الأول لمجلس أمناء الوحدة المركزية لمراجعة وتبسيط الإجراءات لمبادرة إصلاح مناخ الأعمال فى مصر «إرادة»، والذى حضره أعضاء مجلس أمناء الوحدة.

وأكد رئيس مجلس الوزراء أن هناك إيماناً شديداً بالمبادرة الحكومية «إرادة» وضرورة تفعيلها، مشيراً إلى أنه تم إنشاؤها بهدف وضع نظام للقضاء على التداخل والتعارض والتشابك بين التشريعات الاقتصادية، بمشاركة الجهات الإدارية بالدولة ومجتمع الأعمال، وصولاً إلى تشريعات أفضل وإجراءات إدارية أيسر وأجود، بما يضمن توفير مناخ أعمال فعال وجاذب للاستثمارات.

نقل موظفى الدولة

تعتزم الدولة نقل 56 ألف موظف للعاصمة بحلول يونيو 2020.

6 ملايين موظف يعملون فى الجهاز الإدارى للدولة.

تضم الحكومة 33 وزارة وتتبعها دواوين عامة ومديريات فى محافظات الجمهورية.

تسارع وزارة الإسكان للانتهاء من وحدات الموظفين فى «بدر» مارس المقبل.

تجرى وزارة التخطيط حالياً اختبارات تقييم أداء الموظفين المقرر نقلهم للعاصمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى