تصريحات السودانين قبل سقوط السيول : النيل الازرق يرتفع بشكل مفاجيء

كتب محمد صوابى
– النيل الازرق يرتفع بشكل مفاجيء
– النيل الازرق يواصل ارتفاعه مسجلا اعلي قياس له منذ ٢٠ عام .
– النيل الازرق يتحول لونه للبني الداكن نتيجة وجود كميات هائلة من الطمي .
– تواصل ارتفاع المياه مع كميات طمي غير مسبوقة نتج عنها توقف محطات مياه المعالجة
– قالت وزارة الري السودانية الأسبوع الماضي إنَّ منسوب المياه في النيل الأزرق الرافد الرئيسي والأكثر ضخامة للنهر والذي ينبع من إثيوبيا، وصل إلى أعلى مستوياته في قرابة مائة عام

بعد بدء الامطار و السيول
– سقوط سيول وامطار بكميات كبيرة علي منابع النيل الازرق
– النيل الازرق غير قادر علي استقبال الفيضان نتيجة ارتفاعه الكبير
– سقوط سد بوط بولاية النيل الازرق بالسودان وانهياره بعدما قام بتخزين ٥ مليار متر مكعب واصبح غير قادر علي استقبال اي كميات اخري
– غرق اجزاء كبيرة من مدينة الخرطوم توضحها الصورة الاولي مع استمرار قطع المياه عن الخرطوم بالكامل .

– اكبر سيل شهدته السودان كان من ٣٢ سنة وبالتحديد سنة ١٩٨٨ ووصل ارتفاع النيل وقتها الي ١٢.٨١ فيما وصلت ارتفاعات المياه الان الي ١٣.١ ومازالت المياه تواصل الارتفاع حيث اكبر ارتفاع شهدته السودان في تاريخها ١٤ متر ومتوقع ان تصل الارتفاعات الحالية الي ١٦ م واكبر .

– اوهمت اديس ابابا السودان لسنوات طويلة ان سد النهضة سيحميها من اخطار الفيضانات و السودانين كانوا مصدقين وبيقولوا أثيوبيا اخت بلادنا وفي اول اختبار اخت بلادهم مرفعتشي سماعة التليفون فحين ان عدوة بلادهم مصر هي الي واقفة معاهم دلوقتي .

– المشكلة ستتصاعد الايام القادمة في السودان
لأن بوابات سد النهضة تم فتحها لتصريف كميات الطمي الرهيبة التي قامت بسداد غرفة التوربينات علاوة علي تسريبات من تحت جسم السد مع الامطار و السيول وتوقعات بوصول الارتفاع الي ١٦ م في حدث غير مسبوق في تاريخ النيل الازرق .

– تستعد مصر علي قدما وساق لأستقبال هذه الكميات الكبيرة من المياه بعد اربعة ايام وتم تصريف كميات من بحيرة السد في نهر النيل
لأستقبال الفيضان و بحير ناصر تعتبر أحد اكبر بحيرات العالم الصناعية حيث انها تستوعب حد اقصي ١٨٠ مليار متر مكعب في حين بحيرة سد النهضة تتسع الي ٧٤ مليار حد اقصي و في سياق اخر استعدت مصر بفتح المفايض وخاصة مفيض توشكي الذي يتسع الي ٥٠ مليار متر مكعب .

– بالنسبة للناس الي مش مصدقة ان فيه تسريبات حصلت من السد اضربوا دماغكم في الحيط احنا اتكلمنا الاسبوع الي فات عنها وقولنا الخرطوم هتغرق .. الخرطوم غرقت فعلا لان التسريبات حصلت مع موسم الامطار .. هتقولي دي امطار وسيول هقولك بتنزل كل سنة ومحصلشي كده هتقولي حصلت هقولك انها توصل ل ١٦ م و ممكن ١٨ م كمان الايام القادمة محصلشي قبل كده في تاريخ النيل منذ وجوده .. ولازم يكون فيه عامل تاني بجانب الامطار الحالية التي تعتبر امطار عادية و طبيعية بتنزل كل شهر اغسطس ولم يحدث كل هذه الفيضانات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق